مفردات مشتركة بين الدناقلة والميدوب
انتقل الى صفحة السابق  1, 2
 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: السبت مايو 24, 2008 3:30 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

0000000
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: السبت اكتوبر 18, 2008 3:05 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

المساهمة التالية وصلتني عبر البريد من الأخ/محمد نور عثمان وهو من أبناء النوبة المقيمين باليمن0




الاستاذ/الخير
السلام عليكم و رحمة الله
و كل عام و انتم بخير و ان شاء الله تكون في نعمة و عافية
و عسى ان تكون اخبار الدكتور و الاولاد طيبة
ارجو ان تكون مواصلا اهتماماتك و جهودك النوبية و التي نرجو الله ان
تسفرعن نتائج طيبة
مرفق لك ملف فيهااشارات ذات صلة بدراساتك
آمل ان تجد وقتا للاطلاع عليه
الاخوان هنا عموما بخير
و دمتم في حفظ الله
أخوك/محمد نور عثمان

دراسة تاريخ العقائد الكتابية بين الموضوعية والهوى (1/2)
د. خالد محمد فرح Khaldoon90@hotmail.com

استوقفني وشد انتباهي بقوة وأنا اتفحص عناوين الكتب المعروضة للبيع بالواجهة الزجاجية لإحدى المكتبات بالخرطوم مؤخراً ، كتاب بعنوان: " السودان وطن الأنبياء " ، فما ترددت في شرائه لحظة ، على الرغم من " بنود الصرف " الأخرى الكثيرة وذات الأولوية التي باتت تزاحم شراء الكتب واقتناءها الذي صار ترفاً ، أوكالترف في أيامنا هذه.
صدرت الطبعة الأولى من هذا الكتاب الذي يقع في 485 صفحة من القطع المتوسط ، عن شركة " القناة " للطباعة والتجارة المحدودة بالخرطوم في العام الماضي 2007 م ، ومؤلفه هوالأستاذ/ مختار عبد السلام مختار. وقد جاء في النبذة التعريفية للمؤلف المنشورة على الصفحةالخلفية لغلاف هذا الكتاب أنه من مواليد جزيرة " مساوي " بشمال السودان في عام 1944 ، وأنه تلقى تعليمه الأولي والمتوسط والثانوي بمدينتي عطبرة وبورتسودان على التوالي ، وأنه عمل معلماً بالمرحلة المتوسطة وتدرج في سلك مهنة التدريس حتى وصل إلى وظيفة كبير موجهي مرحلة الأساس بولاية البحر الأحمر ، إلى أن تقاعد للمعاش في مطلع العام 2004 م.
وما من شك في أنّ عنوان هذا الكتاب " السودان وطن الأنبياء " ،عنوان جاذب ومثير للنهم والفضول المعرفي ، وهو قمين بأن يستثير شهية العلماء والباحثين والطلاب في مجالات التاريخ ، واللغات ، والآثار ، والدراسات التوراتية Biblical studies ،وتفسير القرآن ، وعلم المقابلة بين الأديان ، فضلاً عن سائرصنوف القراء بمختلف مشاربهم وطبقاتهم.
وملخص فرضية الأستاذ مختار عبد السلام في هذا الكتاب هي أنّ البيئة التاريخية للعبرانيين هي كوش ، أي شمال السودان الحالي ، وأن عبور البحر كان فيه ، وهو بالنسبة للمؤلف كان عبورا للنيل بمنطقة " أرتولي " شمال نهر عطبرة بالتحديد ، وأن التيه كان في صحراء السودان الشرقية وليس في جزيرة سيناء ، وأن جبل " حوريب " المذكور في التوراة على أنه الجبل الذي كلم الله تعالى فيه موسى ، هو جبل " التاكا " الكائن بالقرب من مدينة كسلا بشرق السودان.وبالجملة فإن المؤلف يجعل كثيراًمن الوقائع والمسميات التوراتية في شمال السودان وشرقه. وفيما يلي طرفاً من هذه الفرضية كما عبر عنها الكاتب في الفقرةالتالية المقتطفة من الصفحتين 290 و291 من الكتاب المذكور:
".. إنّ البيئة التاريخية للعبريين هي كوش. والتيه كان في قفر السودان الشرقي ،ومنه انتقلوا إلى شمال إريتريا حيث استقروا فيه لفترة ما كتجمع عشائري وليس مملكة قادهم فيها لبضع سنوات داؤود وسليمان عليهما السلام... وانتقلت خلالها بعض عشائرهم إلى غرب جزيرة العرب ،وانتقل أكثرهم إليها بعد السبي إلى بابل العراقية.وقد توجدوا في مصر من قبل عهد الخليل. فبعد خروج بعضهم من مصر بقيادة موسى عليه السلام ساروا إلى منطقة السكوت النوبية ، ومن السكوت اتجهوا جنوباً وليس شمالاً إلى سيناء ، فليست سيناء متاهة... ومن منطقة أرتولي شمال نهر الأتبرة منالنيل عبروا شرقاً حيث تاهوا في مثلث ( توقرين – شدياب – أروما ) ". أ.هـ
وتشبه الدعوى العريضة التي يطرحها هذا الكتاب في تقديري ، طائفة من المقاربات الأخرى التي عرضت من قبل لبعض الروايات والوقائع وسير الشخصيات ذات الصلة بالعقائد الدينية الكتابية ، أوما تعرف بالأديان السماوية ، وذلك على اختلاف وتفاوت في حظوظ تلك الدعاوى والافتراضات من إصابة الحقيقة.
فمن ذلك على سبيل المثال كتاب عالم النفس السويدي الشهير:" سيقموند فرويد " الموسوم ب " موسى والتوحيد " ،الذي زعم فيه أن موسى كان أميراً مصرياً ،ولم يكن عبرانياً من بني إسرائيل وفقاً لم جاء في التوراة والإنجيل والقرآن أيضا ، وذلك بقرينةاسمه المصري الأصل كما قال: موس/ميس الذي يوجد في أسماء مثل تحوتموس ، ورمسيس الخ. وقد راقت هذا الفرضية لنفر من الباحثين من العرب والأوروبيين وغيرهم على حد سواء ، مثل ما راقت الفرضية الأخرى القائلة ضمناً بأنّ موسى قد تعلم عقيدة التوحيد من الفرعون المصري امنحوتب الرابع المعروف بأخناتون الذي عاش في القرن الرابع عشر قبل الميلاد. هذا مع العلم بأن إخناتون لم يقل إن ربه هو الله سبحانه وتعالى ،وإنما كان من أمره أنه استبدل عبادة الإله الوثني أمون الخروف ، بالإله الوثني آتون قرص الشمس ، فضلاً عن أنه لم يؤثر عنه أنه ذكر أنبياء التوحيد الذين سبقوه تاريخيا مثل: إبراهيم وإسحق ويعقوب ، ومن قبلهم نوح وإدريس وغيرهم.
ومن بين تلك المقاربات أيضاً ، المحاولات التي ظل يبذلها علماء التاريخ والآثار ومفسري التوراة والقرآن الكريم في الشرق والغرب ،من أجل تعيين زمان ومكان خروج بني إسرائيل من مصر ، فضلاً عن تحديد اسم فرعون موسى. ولعلنا لا نعدو الحقيقة إذا ما قررنا أن البحث في تلك الأمور كان من أهم الدوافع والبواعث على التطور المذهل الذي ظل يشهده علم الآثار Archeology من حيث هو منذ القرن التاسع عشر ، بل إن كثيرا من رواد علم الآثار إنما كانوا من رجال اللاهوت في الأساس مثل الأمريكي وليام أولبرايت وغيره.
ولعل من آخر المصنفات في هذا الشأن ، وأجدرها بالنظر والمراجعة كتاب الطبيب الفرنسي المسلم الدكتور " موريس بوكاي " بعنوان " موسى وفرعون " ،الذي رجح من خلاله أن يكون الفرعون رمسيس الثاني هو فرعون الاضطهاد ، وان يكون الفرعون " مرنبتاح " ابنه هوفرعون الخروج الذي هلك غرقاً في اليم ،وذلك في مقاربة منه توفِّق بين الروايتين التوراتية التي تقول بوجود فرعونين معاصرين لموسى ،والقرآنية التي يدل ظاهر سياقها على وجود فرعون واحد فقط . على أنه لا يمتنع من سياق الرواية القرآنية في تقديرنا أن يكون موسى عليه السلام قد عاصر فرعونين بالفعل. ذلك بأنّ قوله تعالى على لسان فرعون مخاطباً موسى " ألم نربك فينا وليدا " الآية ، كأنه يشي بذلك ، والله تعالى أعلم. ثمّ إن القرآن لم يذكر اسم أي فرعون وإنما أشار إليه بلقبه الذي ثبت الآن من واقع فك شفرة اللغة المصرية القديمة أن حقيقته هو " برعو" و معناه: " البيت الكبير" ، يعني " ساكن البيت الكبير " ،وهو تعبير مماثل لتسمية رعايا الامبراطورية العثمانية للسلطان العثماني ب " الباب العالي ".
ولما كان القرآن الكريم يفسر بعضه بعضا من شتى الوجوه ، فإنّ بوسعنا ان نذكر في هذا المقام مثلاً ، أن الله سبحانه وتعالى قد ذكر عزيزيْن في سورة يوسف هما: العزيز الذي اشترى يوسف وكادت له امرأته الكيد المعروف ، ويوسف الصديق نفسه الذي صار عزيزاً من دون أن يذكر لنا القرآن شيئاً عن ملابسات صيرورته تلك وتفاصيلها ، وإنما يخبرنا بها مباشرة في مثل قوله تعالى:" يا أيها العزيزإن له أباً شيخاً كبيرا " الآية. ولذلك ربما كان من الجائز كما يرجح الدكتور بوكاي رحمه الله ، أن يكون رمسيس الثاني الذي حكم 67 عاما هو فرعون ميلاد موسى واضطهاد قومه ، وان يكون ابنه الفرعون "مرنبتاح " الذي مات في العام العاشر من حكمه هوفرعون الخروج.
وكان الراحل الدكتور بوكاي قد أجرى تشريحا لمومياء مرنبتاح المحفوظة بالمتحف المصري بالقاهرة ، بعد أن أخذ إذناً بذلك من الرئيس السادات في عام 1974 م، ثبت له من خلاله أن مرنبتاح قد مات ميتة عنيفة مفاجئة ،نسبة لما وجده في جثته من رضوض وكسور مركبة عديدة ، وتهتكات وفقدان لبعض الأعضاء ، هذا إلى جانب بعض البينات التاريخية والآثارية والظرفية الأخرى التي عرض لها الدكتور بوكاي في كتابه. ( انظر كتابه بالفرنسية Dr. Maurice Bucaille, Moise et Pharaon, Editions Seghers, Paris, 1995.
على أنّ كتاب اللبناني الدكتور كمال الصليبي الموسوم ب " التوراة جاءت من جزيرة العرب " الذي صدرت الترجمة العربية له في حوالي منتصف ثمانينيات القرن الماضي ، يظل أبرز تلك الدعاوى العريضة التي تلبس لبوس العلم والبحث العلمي الحديث ،وأكثرها غرابة وجرأة في تناول الروايات التوراتية والأخبار الدينية على وجه العموم. وأذكر بهذه المناسبة ، أنّ تلك الطبعة قد خرجت بعد تخرجنا بوقت قصير في جامعة الخرطوم ،فاستهوت مادة الكتاب وجراءة طرحه زميلنا طالب الدراسات العليا آنذاك ، والدكتور الآن: محمد جلال هاشم ، الناشط المدني ، والأمين العام لاتحاد الكتاب السودانيين ، فتحمّس لذلك الكتاب حماسة ملحوظة ، لدرجة أنه نظّم ذات مساء ، حلقة مدارسة حوله بقاعة البروفيسور مكي شبيكة بكلية الآداب بجامعة الخرطوم ، أمّها عدد من الأسلاتذة والطلاب وغيرهم من المهتمين من داخل الجامعة ومن خارجها.
وفحوى كتاب الصليبي المومى إليه ، أنّ الجغرافيا التاريخية للتوراة لم تكن ساحتها أرض فلسطين وما اتصل بها وجاورها من بلدان مثل الشام والعراق ومصر وكوش التي هي بلادنا السودان هذا كما هومشهور ، وإنما وقعت أحداثها برأيه في جنوب غربي الجزيرة العربية ، أو بلاد " السراة " تحديداً ، أي تلك السلسلة الجبلية الواقعة على محاذاة الساحل الشرقي للبحر الأحمر ،ابتداءً من جنوب بلاد الحجاز ،وحتى التخوم الشمالية لأرض اليمن حيث نواحي: نجران ، وجيزان ، وعسير .. الخ. وزعم الصليبي أنه قد استند في إثبات تلك الفرضية على أدلة اكتشفها في مجالي اللغة والآثار ، مقابلاً ما بين تلك الأدلة والمألوف السائد في الجغرافيا التاريخية.
والحق أنّ أدلة الصليبي المزعومة ليس فيها من الآثار أو التاريخ أوالروايات الشفاهية ، أو التواتر المعرفي الذي ينتج عادة عن التراكم الثقافي ، والتواصل والاستمرار الحضاري شئ يعتدّ به ، وإنما كانت جل بيناته بينات لغوية فقط Linguistic evidence ، تستند إلى محض التشابه اللفظي ، أومجرد التوهم لتشابه لفظي بين ما يعتقد أنها مسميات لأعلام معاصرة بعينها موجودة إلى الآن في جنوب غربي الجزيرة العربية ، ومسميات أخرى ورد ذكرها في كتاب العهد القديم من الكتاب المقدس. وهو يصدر في كل ذلك عن محض مقاربات انطباعية متعسفة ، تقرب من العبث والاستخفاف بالعقول في كثير من الأحيان. فتراه يعمد مثلاً إلى اسم القرية أو "االديرة " أو العشيرة من عشائر تلك المنطقة التي زعم أنها كانت مسرحاً لأحداث التوراة ،لا يتعدى عمرها المائتي عام على سبيل المثال ، فيربط بينها وبين مسمى آخر من مسميات التوراة يكون قد مضى على ظهوره آلاف السنين. وعلى الرغم من أن الصليبي قد تجمّل عرضاً بذكر أسماء بعض العلماء الأثبات في مجال تاريخ الجزيرة العربية وجغرافيتها ،مثل العلاّمة الشيخ حمد الجاسر رحمه الله ، إلاّ أنني أشك في أن يكون الصليبي قد جالس الجاسر وراجع معه تاريخية بمعنى " كرونولوجيا " تلك المسميات المعاصرة في المنطقة المعنية.
ثم إنّ الصليبي لا يستقيم على حال واحدة ،بمعنى أنه لا يتبع منهجاً متساوقاً ومضطرداً في التخريج ، فتراه يجعل المسمى الواحد صالحاً لأن يكون هو ذاته: إلهاً وثنياً ، وطوطماً ، وعشيرة ، وجبلاً ، ووادياً ، وقبيلة ،وقريةً في آنٍ واحد.
وفيما يلي مثالاً على ذلك التمحُّل ، وتشقيق الشّعَر ، وإبعاد النجعة التي ألزم بها الصليبي نفسه في غير ما طائل في هذه الفقرة المقتطفة من صفحة 247 من كتابه آنف الذكر ، والتي ، يزعم المؤلف من خلالها أنه قد تعرّف على أسماء الأعلام المذكورين في التوراة على أنهم حام بن نوح عليه السلام وذريته ،من خلال جغرافيا غرب شبه الجزيرة العربية:
حام (حم): ربما كانت الحمّ في منطقة القنفذة ، أو الحمّ ،في منطقة قنا والبحر.
"كوش " (كوش): الكوثة في جوار خميس مشيط .. ( وفي الهامش بأسفل الصفحة ): يمكن للاسم كوش أن يتمثل أيضاً ب " كيسة " (كيس)، وكوس (كوس) في منطقة جيزان ، وب "كواث" (كوث بلا تصويت) قرب غُميْقة ،في منطقة الليث.
"مصرايم"(مصريم): ربما كانت هنا مضروم (مضروم) في سراة غامد. والمرجّح أنها المصرمة في جوار أبها ، أو مصر في وادي بيشة ، أو آل مصري (ءل مصري ، نسبة إلى مصر) في منطقة الطائف. أ. هـ
فهولا يرضى كما ترى أن تكون البلاد المعنية بالذكر في التوراة هي مصر المعروفة لكل الناس بمختلف أجيالهم منذ آلاف السنين ، ويقترح هو أربعة مواضع مغمورة وخاملة الذكر ، لا على سبيل الترجيح الناتج عن التمحيص وإرجاع النظر والدرس العميق ، فما إلى هذا ندب نفسه فيما يبدو ، وإنماهكذا: " خبط لزق " كما يقولون. أما بخصوص " كوش " ، فقد لاحظت أن الصليبي قد تجنب الحديث في كتابه عن أسماء بعض الأعلام المذكورة في التوراة مرتبطة ب " كوش " التي هي بلاد السودان الحالي ، على الرغم من أنّ وجودها التاريخي قد بات مقطوعاً به بصورةلا يتطرق إليها الشك ، من مصادر وضعية مستقلة عن الكتاب المقدس ، مثل: " ترهاقا " ملك كوش ، ثالث فراعنة ما يسمى بالأسرة الفرعونية الخامسة والعشرين الكوشية ،والمدفون داخل هرمه الكائن إلى الآن بالقرب من جبل البركل بشمال السودان.
وبالجملة فإنّ كتاب كمال الصليبي المذكور ، لم يكن في تقديري سوى تشويش وشغب معرفي ، ربما كان مقصوداً لذاته لأسباب لا نعلمها ، بل هو في الحقيقة محض هراء لا غَناء فيه لا للمتدين ، ولا للملحد ،ولا لطالب الحقيقة المجردة. ونواصل..




Last Update
دراسة تاريخ العقائد الكتابية بين الموضوعية والهوى 2/2
د. خالد محمد فرح Khaldoon90@hotmail.com

لعلَّ أكبر ما يمكن أن يؤخذ على الدكتور كمال الصليبي من وجهة النظر " العلمية الحديثة " ، هو كأن الصليبي يعتقد في صدقية veracity الوقائع التاريخية الواردة في التوراة جميعها اعتقاداً مطلقاً لا يتطرق إليه الشك ، في الوقت الذي يكذب فيه جغرافيتها جميعها تكذيباً مطلقاً ، لا يترك معه أدنى احتمال لصدق الرواية التوراتية التي يصفها بالتقليدية ،أي على النحو الذي ظلت تفهمه بها ملايين البشر من المؤمنين وغيرهم عبر الحقب المتعاقبة ، ولا حتى في جزئية صغيرة منها ، وهذا محال ، كما أنّ فيه تناقضاً وفصاماً بيِّنا. فهو في التاريخ ، مؤمن إيماناً حرفيا لاهوتياً كإيمان العجائز ، وهو في الجغرافيا متسائل ، ومتشكِّك ديكارتي " على طريقة طه حسين " ، وتابع مخلص للمنهج الوضعي لعلماء الأنثروبولوجيا الثقافية في تناولهم للأساطير والأديان بصفة عامة.
فجلُّ هؤلاء – أي علماء الأنثروبولوجيا – كما هو معلوم ، يعتبرون سائر الأديان سماويةً كانت أو غير ذلك ، يعتبرونها مجرد أنساق من النظم والاعتقادات والممارسات الاجتماعية والثقافية والروحية التعبدية النابعة في الأساس من بنية المجتمع وواقعه المادي المحض بخصائصه الاقتصادية و الاجتماعية المميزة ، والتي تكمن أهميتها و صدقيتها أيضاً ، في " وظيفتها " داخل المجتمع المعني ،ولا تتعداه بالضرورة إلى خارج نطاق دائرة معتنقيها لكي تلامس آفاق الحقائق المجردة والمطلقة. وهذا هو بالضبط رأيهم في الأساطير التي يتحمسون لها ويناصرونها ، مناصرةً أكاديمية باردة ومتعالية ،ومشوبة بغير قليل من السخرية والمداهنة أحيانا. فهم يتحمسون للأساطير ويعنوْن بها ليس من حيث أنها تنطوي على حقائق مطلقة يمكن الاستيثاق من صدقيتها أو عكس ذلك عن طريق مناهج الاستقصاء والبحث العلمي المعروفة ، ولكن من حيث أنها تؤدي وظائف وتشبع حاجات ثقافية واجتماعية وروحية في مجتمع معين ،ولا يبالون بعد ذلك إن كانت تنطوي على حقائق مجردة ، أوأكاذيب ملفقّة تخالف واقع الحال. فهم يزعمون أنه لا ينبغي أن تحاكم الأساطير محاكمة أخلاقية ، أو أن تطلق عليها الحكم القيمية. فهي هي نفسها معيار صدقها وقيمتها.
ونحسب أنّ الدكتور محمدأحمد خلف الله رحمه الله ، وقد قيل إنه مصري من أصول سودانية ، قد تأثّر بهذا النهج " الأنثروبولوجي " في تناوله للقصص القرآني في كتاب له مشهور في هذا الباب ، زعم فيه أنّ القصص القرآني لا يعبِّرعن حقائق تاريخية محددة حدثت بالفعل ، وإنما المقصود منه محض الوعظ والإرشاد عن طريق السرد وضرب المثل الخ . فكأن القصص القرآني كان في نظره عملاً أدبياً ذا " وظيفة " تربوية وإرشادية وتعليمية. وهو لعمري ذات المنهج الذي أغوى أستاذه الدكتور طه حسين ليقول قبله في كتابه: " في الشعر الجاهلي ": " للتوراة والقرآن أن يخبرانا عن إبراهيم وإسماعيل ،غير أنّ ورود هذين الاسمين في التوراة والقرآن لا يقف دليلاًعلى وجودهما التاريخي ".
بيد أنّ من الملاحظ بصفة عامة ، أنّ المقاربات البحثية المعاصرة لقصص الأنبياء وتاريخ العقائد الدينية عموماً ،على ضوء مناهج البحث العلمي المعاصر ، والاستعانة بالمعارف والعلوم المستحدثة ، قد جعل كثيراً منها ينحونحو الذاتية والشوفينية في كلا حالي الإنكار والإيمان. فمن الأمثلة على الضرب الأول: الزعم بالأصل المصري لموسى ، وحكاية توحيد اخناتون اللتين مر ذكرهما ، فضلاًعن الادعاء بأن قصص طوفان نوح وما إليها من القصص الديني ، مستقاة من تراث الأكاديين والبابليين والأشوريين الخ. أما مقاربات بعض المؤمنين بالعقائد الدينية والمعتقدين في صدق الوقائع الواردة في الكتب السماوية ، فهي أيضا لا تخلومن ذاتية وشوفينية على نحوما ، بمعنى انها تسعى إلى تعزيزالزهو الوطني national pride ، أو إلى التماس البركة " الوطنية " ،عن طريق محاولة إثبات الصلة بين بلد ما ، ووقائع ورموزحدث ديني بعينه في الزمان السابق ،كما أنّ هذه المسائل قد ارتبطت في الآونة الأخيرة أيضاً ، بمحض الرغبة والسعي معاَ إلى الترويج و الدعاية لما يسمى بالسياحة الدينية أو الروحية ،وماتدره تلك التجارة الرائجة من أموال طائلة.
هذا ، ولأهل السودان نصيب لا بأس به من الروايات الشفاهية المتداولة والمتواترة من قديم الزمان فيما يبدو ، حول صلة أرض السودان بقصص الأنبياء ،ووببعض مرويات الكتب السماوية عموما. فمن ذلك على سبيل المثال: الرواية الشعبية التي تربط بين مدينة وميناء سواكن السوداني على البحر الأحمر ، وسليمان بن داؤود عليهما السلام ، وكيف أنّ اسمها الأصلي هو " سواجن" ، لأنّ سليمان عليه السلام كان يسجن فيها مردة الجن. ومن ذلك زعم السودانيين أنّ سحرة فرعون الذين استجلبهم لتحدي موسى عليه السلام كانوا من جزيرة " ناوا " بشمال السودان. ومنه ما ينسب لبعض أهل الكشف والصلاح في السودان من أنّ " مجمع البحرين " ، حيث التقى موسى عليه السلام بالعبد الصالح " الخضر " ،هوملتقى النيلين الأزرق والأبيض في الخرطوم عند جزيرة توتي. ومن ذلك أيضاً خبر قرأه كاتب هذه السطور في كتيب صغير من تأليف العلامة عبد الله الطيب ، صدرباللغة الإنجليزية قبل سنوات عنوانه: " Heroes of Arabia " ، ومضمونه ذاك الخبرهوأنّ فصيل ناقة صالح عليه السلام قد فرّ لاجئاً إلى فيافي السودان بعد أن عقر قدار والملأ من ثمود أمه ، فهو ما يزال يرعي بنواحي " وادي الهوّاد " شرق كبوشية ،وقدعزا عبدالله الطيب إلى السيد الحسن المرغني رحمه الله.
وكان عبد الله الطيب من المؤمنين ب " بركة " السودان في هذا الجانب ، وله فرضية مشهورة طرحها من خلال محاضرة قدمها في السعودية في سنة 1982 بعنوان:" هجرة الحبشة وما وراءها من نبأ " ، رجح فيها أن تكون الحبشة المعنية في خبر هجرة المسلمين الأوائل هي جزء من بلاد السودان الحالي ، وليست الحبشة التي هي اثيوبيا الحالية . وقد سار المرحوم بروفيسور حسن الفاتح قريب الله على نهجه ، ونسج على منواله ، وأصدر كتاباً بعد ذلك أسماه " السودان أرض الهجرتين " . وكنا نتسامر ذات ليلة في " البركس " ، فقلت لمن كانوا في المجلس إن عبد الله الطيب يعتقد أن لقمان الحكيم كان من شمال السودان ، فقال أخونا محمد القاسم بحماسة على الفور: " أيوة .. بديري دهمشي !! " ، فضحكنا من الطرفة المنطوية على ما يسمى بالمفارقة التاريخية أو ال Anachronism .
وكذلك كان الجمهوريون ،وما يزالون يعتقدون في " بركة " أرض السودان وتميزها الروحي ،ومما يؤثر عن زعيمهم الأستاذ محمود محمد طه أنه كان يشبه شكل خريطة السودان بالقلب ،وربما استشهدوا أيضا للتدليل على ذلك التميزالروحي للسودان ، ببعض ما جاء عن بلاد كوش في أسفار الكتاب المقدس.
وفي السنوات الأخيرة نشر الدكتورجعفر مرغني مديرمعهد حضارة السودان عدداً من المقالات والأبحاث المحكمة ،والمتصفة بقدر كبير من العمق و الموضوعية حول صلة بلاد السودان بأدبيات التوحيد وبقصص الأنبياء بصفة عامة ، لعل من أبرزها ترجيحه للرواية التي سبق أن ذكرها الحبر اليهودي والمواطن الروماني " جوزيفوس فلافيوس " Josephus Flavius ،الذي عاش في القرن الميلادي الأول ،في كتابه " تاريخ اليهود " The Jewish Antiquities من أنّ ملكة سبأ المذكورة في القرآن وفي الإنجيل ،والمعاصرة لسليمان عليه السلام ، إنما كانت ملكة كوشية ،أي سودانية ( راجع مقاله بعنوان: من أدبيات التخوم السودانية المصرية ،بمجلة "حروف " ، دار جامعة الخرطوم للنشر ، سنة 1991 م ). وكان الدكتور جعفر مرغني – حسب علمي – أول باحث ربط بين اسم الملك المروي الفيلسوف " أركماني " الذي عاش في القرن الثالث قبل الميلاد ، وبين اسم " لقمان الحكيم " الذي يجمع مفسرو القرآن الكريم على أنه كان " نوبيا ".
وقد أورد الدكتورجعفر في أبحاثه تلك ، جملة من الحجج والأدلة التاريخية والجغرافية واللغوية ، والحضارية ، فضلاً عن بعض البينات الظرفية التي لا يملك القارئ إلا أن يتوقف عندها ويتأملها مليّاً على أقل تقدير ، وذلك نسبة لما تنطوي عليه من قدر كبير من الموثوقية والقابلية للتصديق Plausibility .
وتجدر بنا الأشارة أيضاً إلى سلسلة المقالات التي كان ينشرها الأستاذ أحمد سليمان المحامي بالصحف السودانية خلال السنوات التسعين من القرن المنصرم حول علاقة إبراهيم وموسى عليهما السلام بأرض السودان ،كما نود أن نشير أيضاً إلى الاهتمام الملحوظ الذي ظل يبديه الباحث والأستاذ الجامعي ،بروفيسور حسن مكي منذ بضعة أعوام بما يسميه " الدائرة الإبراهيمية " أو" الملة الإبراهيمية " ، والصلات التاريخية القائمة بين مكوناتها ، ودور السودان فيها ، وذلك من خلال زوجتي إبراهيم عليه السلام السيديتين السودانيتين: " هاجر " و " قطورة " ، ثم السيدة " صفورة " الكوشية زوجة موسى عليه السلام ،التي ما يزال اسمها متداولا كاسم علم على النساء في السودان ، وخصوصاً بين الحلفاويين إلى يوم الناس هذا ، وانتهاءً بخبر الكنداكة ملكة " مروي " التي ذهب وزير خزانتها الذي كان يشدو – فيما يبدو – شيئاً من عقيدة التوحيد الموسوية ، قبل أن يتم تعميده مسيحياً على يد الشمّاس " فيلبوس " في مدينة القدس في ثلاثينيات القرن الميلادي الأول.
ولا يقتصر " الزهو الوطني " المتولد عن حقائق أو أوهام الصلة بين السودان وتاريخ ومرويات ورموز العقائد التوحيدية على المسلمين فحسب بطبيعة الحال ، بل يشاركهم وربما يتفوق عليهم أخوانهم ومواطنوهم المسيحيون في ذلك للاعتبارت الدينية المعروفة. ومما يذكر في هذا الباب أن الكنيسة السودانية قد أصدرت كتيباً صغيراً قبل بضعة أعوام بعنوان: " السودان في الكتاب المقدس " ، أوردت فيه جميع الإشارات إلى السودان بمسمياته التوراتية القديمة " كوش/إثيوبيا " ، وماتنطوي عليه تلك الإشارات من دلالات البركة والصفات الحميدة والبشارات الطيبة لكوش ولأهل كوش.
والحق الذي لا مراء فيه أنّ أرض السودان الحالي بمختلف المسميات التي أطلقت عليها عبرالحقب المختلفة: " كوش ، اثيوبيا ، مروي ، النوبة الخ " ، قد كانت وثيقة الصلة بالأرض المقدسة في فلسطين ، وبما كان يمور بداخلها من وقائع وأحداث. يدلك على ذلك كثرة الإشارات إليها ،وقد أحصى كتيب الكنيسة المشار إليه ثلاثين موضعاً في الكتاب المقدس ذكرت فيها بلاد السودان. فليس السودان أرضاً مجهولة أو Terra Incognita ولم يكن كذلك في يوم من الأيام ، كما يصفه بعض المؤلفين الأوربيين المعاصرين لأسباب تخصهم ، وذلك على الرغم من علمهم بتلك الإشارات التوراتية للسودان ،فضلاً عن ورود اسم اثيوبيا/السودان في إلياذة هوميروس التي يعتقد انها قد ألفت في القرن التاسع قبل الميلاد ، بالإضافة إلى ذكر اثيوبيا ومروي في مؤلفات الكتاب الكلاسيكيين من لدن هيردوتس وحتى استرابو وبليني وغيرهم.
فلقد شرّق الباحثون وغرّبوا على سبيل المثال ، وخصوصاً الغربيين منهم ، في محاولات مضنية من أجل تحديد موضع " أوفير " المذكور في التوراة على أنه الموضع الذي كانت تذهب إليه أساطيل وقوافل سيدنا سليمان عليه السلام لاستجلاب الذهب والنحاس وغيرهما من المعادن والحجارة الكريمة ، ومضوا في فرضياتهم إلى أماكن بعيدة مثل الهند ، والصومال ، وزمبابوي ،ومدغشقر وغيرها ، ولم يشاءوا ان يفترضوا أن تكون أوفير المذكورة موجودة في بلاد البجة من شرق السودان. فهذه المنطقة قريبة جغرافياً من فلسطين ،وهي منطقة مشهورة بتعدين الذهب والحجارةالكريمة وخصوصاً الزمرد منذ عصر الأسرات الفرعونية الأولى ، ثم إن الاسم " أوفير " هو الأقرب فيلولوجياً للغة البجة إلى يوم الناس هذا من أية لغة أخرى. ذلك بأنّ السابقة " أو " في كلام البجاة تعادل أداة التعريف . فالبجة يقولون في " الشيخ .. أوشيك " ،وفي " الحاج .. أوهاج " ، كما أنّ من أقدم المراسي على البحر الأحمر في بلاد البجة ميناء " أوسيف". وعليه يرجح كاتب هذه السطور افتراضاً وليس قطعاً، أن تكون " أوفير " التوراتية مطمورة في مكان ما في شرق السودان ،وذلك في انتظار المزيد من البينات الآثارية والخطية. ولا ينبغي أن يكون ذلك مستبعداً من الناحية التاريخية ، ذلك بأن مؤرخاً وعالم مصريات فرنسياً مرموقاً هو البروفيسور " جان يويوت "، بات يرجح ان تكون " بلاد بونت " الوارد ذكرها في النصوص المصرية القديمة ، هي منطقة حوض نهر القاش بشرق السودان ، وليست الصومال البعيدة كما هو شائع. ولذلك فإن أسطورة سواكن السودانية وربطها بسليمان عليه السلام ، تنطلق في تقديرنا من عناصر تاريخية وجغرافية واقعية ومنطقية ،وغير مستبعدة البتة.
ومن المرجح أيضاً أن أرض السودان قد عرفت التوحيد والديانات التوحيدية منذ قديم الزمان ،وقد مضى خبر وزير كنداكة الذي جاء عنه في سفر أعمال الرسل أنه كان يعرف سفر أشعياء قبل أن يتحول إلى المسيحية ،ومن قبله لقمان الحكيم الذي يقول المفسرون أنه كان معاصراً لداؤود عليه السلام ، أي في حوالي القرن العاشر قبل الميلاد.
ويعتقد الأستاذ مختار عبد السلام في كتابه الذي عليه مدار حديثنا هذا ، يعتقد أيضاً أنّ التدين التوحيدي في السودان قديم جدا ، وأنه أعرق من أي تدين آخر في كل الأرض على حدزعمه. ويوضح هذه الفكرة على نحو ما يجئ في الفقرة التالية من صفحتي 340 و341 من الكتاب ، والتي استقى بعض نصوصها من كتاب القس الإيطالي الأب جيوفاني بعنوان " الممالك النوبية المسيحية ":
" يقول ديو روس المؤرخ الإغريقي الذي عاش في القرن الأول قبل الميلاد عن أهل كوش (أنهم أول الخلق على ظهر الأرض ، وأنهم أول من تدين وقرب القرابين). كما أنّ علماء الآثار يؤكدون أنّ أهل كوش كانوا يعتقدون في حياة بعد الموت.وهذا يعني طوراً من التدين قد يكون فطرياً بسيطاً أحياناً ،وقد يسمو إلى ذرى التوحيد فترات.. وقد سبق أن طرحنا أنّ أولي العزم من الرسل ومعهم موحدون آخرون كانوا هنا بشروا بعقيدة التوحيد... ويستلفت النظر هذا النص الذي أورده الهمداني (أنّ النوبة المسيحيين كانوا يختتنون ،ولا يقربون النساء في أيام الحيض ، ولا يغتسلون من الجنابة .. وهذا يشير إلى أنهم رغم مسيحيتهم يحافظون على بعض شريعة إبراهيم (الختان) ،وبعض شريعة موسى (الحيض)..كما أنّ الدعاء الذي كان يكتب على بعض شواهد القبور في النوبة المسيحية ( يا الله يا خالق الأرواح وربها ارحم المدفون وأسكنه في مقر النور والسعادة والسلام في حضن إبراهيم وإسحاق ويعقوب ) ،يؤكد توحيدهم وارتباطهم برسالة سماوية هي الحنيفية دين إبراهيم عليه السلام ، رغم الشقة الزمنية الواسعة بين عهدهم بالخليل وتمسّحهم. " أ.هـ
وفي مقال له بعنوان: " ديانة بني إسرائيل منذ البدايات وحتى السبي البابلي " نشر ضمن الجزء الأول من كتاب: " تاريخ الأديان " Histoire des religions من إصدارات دار نشر غاليمار Galimmard الفرنسية ، يذكر الأستاذ أندريه كاكو Andre` Caquot أنّ أول ذكر على الإطلاق ل " يهوه " ، وهو اسم الله تعالى عند اليهود ، قد عثر عليه في نقش بع بمعبد امنحوتب الثالث بموقع " صولب " الأثري بشمال السودان. وأوضح ان ذلك النقش يتحدث عن " بدو الشاسو " ،الذين وصفهم النقش ب " بدو ياهو ". وذكر البروفيسور كاكو أنّ تاريخ ذلك النقش يعود إلى أوائل القرن الرابع عشر قبل الميلاد ، أي قبل بعثة موسى عليه السلام نفسه ، ونزول التوراة عليه ، فتأمّل.
وبالجملة فإنّ كتاب الأستاذ مختار عبد السلام مختار وأطروحته ، يندرجان في إطار هذا الجو العام المفعم بالإحساس العميق لدى سائر السودانيين بأن بلادهم ، بلاد طيبة ومباركة ، وقديمة الصلة بالتدين من حيث هو ، وبعقيدة التوحيد تحديداً ، وهومن بعد رجاء صادق ،وأمنية طيبة pious wish من قبل المؤلف ، أراد من خلالها ، أن يثبت لبلاده ولقومه حضوراً بهيّاً ، ومشاركة فاعلة في أنضر فصول تاريخ العقائد الكتابية ، وتلك لعمري هي قمة الوطنية ، وغاية حب الوطن.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: الخميس ديسمبر 18, 2008 8:17 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

كنداكة وذو القرنين

هذه القصة أُخذت عن النسخة الحبشية لكتاب سيرة الأسكندر ذي القرنين ومغازيه، أوردها الدكتور /جعفر ميرغني في مجلة بلادي- العدد الثالث عشر مايو 1997 تحت عنوان : من قصص السودان القديم ( كنداكة وذو القرنين) 0قبل الخوض في القصة ، دعوني أقف قليلاً مع إسم (كنداكة) 0كنداكة: لقب نوبي (دنقلاوي) كان يطلق على الملكة في مروي ، وهو من
مقطعين أصله : قَندِ آقا-Gendi a`aga 0 قندِ : لها عدة معاني: الكمال، حسن،طيب، اعتدال،استواء0أما (آقا) فتعني:الجالسة ، الباقية0وإليكم بعض الأمثلة للتقريب: قندِ نوق : امش بطريقة صحيحةً0 قندِ تيب: قف معتدلاً 0 قندِ تيق: اجلس جلسة صحيحة، وتجد المفردة (آق) هذه في التحية الدنقلاوية للسؤال عن الحال(سرين آق مي ) ، وكذلك في اسم الملك النوبي( طهراقا ) (طهر آقا) 0 فالترجمة الحرفية لـ كنداكة (قَندِ آقا) : الجالسة جلسة صحيحة ، وتعني ضمنياً : المتمكنة على العرش0

فمعاً إلى قصة كنداكة وذي القرنين:
قال الراوي:-
لما استولى الاسكندر الاكبرعلى مصر بعث رسالة إلى كنداكة ملك السودان يقول فيها( لقد علمنا انكم حكمتم مصر قبل مجيئنا إليها 0وانكم لما خرجتم منها استوليتم على كنوزالذهب والزبرجد وغيرهما من المعادن النفيسة التي توجد في أقصى جنوب مصر 0 وبما أن مصر صارت الآن من أملاكنا فإني أطالبكم بإعادة كل ما استوليتم عليه من تلك الكنوز0
كانت كنداكة سيدة واسعة العلم معروفة بالحكمة والعدل وحسن التصرف0 ولما جاءتها رسالة الأسكندرجمعت الملأ من قومها للشورى في الامر على عادتها وعادة ملوك السودان القديم قبلها 0فاستوثقت من تصميمهم على الحفاظ على أرض المعدن التي لا يشكون قط أنها من الاملاك السودانية وأنهم لن يتهاونوا في مواجهة الأسكندر إن حدثته نفسه بالتقدم بجنودها إليها0 ثم طرحت عليهم رأيها فوافقوها على أن ترسل إليه رداً مهذباً وقاطعاً ترفض ما ادعاه وترد طلبه ، فكتبت إلى الأسكندر رسالة تقول فيها : ( إن كنوز الذهب والزبرجد وسائر المعادن النفيسة ليست هي في أقصى جنوب مصر كما حسبته لأو صوره لك بعضهم لكنها في أقصى شمال السودان0انها أملاك سودانية لا يسعني التنازل عنها وتسليمها لك) 0
ثم أن كنداكة بعثت إلى الأسكندر مع تلك الرسالة بهدية ثمينة ودست بين سفرائها إليه رجلاً موهوباً في فن الرسم وطلبت منه أن يرسم لها صورة للاسكندر مطابقة لصفته على أن لا يطلع على تلك الصورة أحدا كائنا من كان حتى يأتي بها إليها ويسلمها إليها هي شخصياً يداً بيد 0
ثم لما وصل سفراء كنداكة إلى بلاط الاسكندر واطلعوه على ردها وسلمه هديتها رد الهدية وأظهر الغضب الشديد لرفضها طلبه بتسليم أرض المعدن0 وظن أن الفرصة قد حانت ليبدأها بالحرب فيستولي على ما أراد وفوق ما أراد0 فكتب رسالة شديد اللهجة يقول فيها : أنا الأسكندر الأكبر ذو القرنين ملك الدنيا من مشرقها إلى مغربها فاتح بلاد فارس ،وقاتل ملكها العظيم (دارا) وفاتح بلاد الهند، وقاتل ملكها المحنك القوي (فور) واعلمي أنه لا يحول بيني وبين ما أريد أحد من الخلق مهما كانت قوته 0ولا تقوم بحربي امرأة مثلك أو تمتنع على بلاد كبلادك 0 فأذنوا إن لم تسلموا إليّ تلك الكنوز بحرب لا تجنون منها إلا الذلة والصغار0
ثم انطلق مع سفراء كنداكة سفراء ذي القرنين حاملين إليها ردها العنيد، الناطق بالتهديد والوعيد وكان رَجُلها الموهوب في الرسم قد أعد في تلك الأثاء صورة تطابق صفة الأسكندر التي رآها وتدبرها جيداً حين وقف أمامه وطوي الرجل الصورة وأخفاها حتى على زملائه في الوفد فلما عادوا إليها سلمها يدا بيد فدستها في خزانتها الخاصة0 ثم اطلعت على رد الاسكندر فلما رأته لا يريد إلا الحرب كتبت إليه تقول : (لسنا كما تظن ، نحن أعظم من ( دارا) على ما وصفت من عظمته وأكبر قوة وحنكة من ( فور ) ملك الهند على ما رأيت من قوته وحنكه ولا تحسب إني حين بعثت اليك بتلك الهدية كنت خائفة من سطوتك أو طامعة فيما عندك0 لكني رأيت أن الرفق أوفق الحالين وأن السلم أحسن عاقبة 0فان ابيت الا الحرب فهلم الينا فانك لن تجد منا الا بأسا شديدا ولن تجني من حربنا الا الخسارة عليك) 0
ثم خرجت كنداكة بكامل جنودها في أثر السفراء الحاملين ردها الأخير حتى ضربت معسكرها في الاطراف الشمالية لبلادها تأهبا لملاقات ذي القرنين ان حدثته نفسه بغزوها واتفق في تلك الاثنا ان ابنها الاصغر خرج مع زوجه في معسكره في رحلة الصيد يروح بها عن نفسه فداهمه جماعة من قطاع الطرق وأخذوه على غرة فاستولوا على جميع ما معه وأخذوا زوجه ونساء حاشيته سبايا0 أما الامير نفسه فجلبوه ليباع في أسواق الرقيق بمصر0
تعرف بعض جند الاسكندر على الامير الصغير ابن كنداكة المعروض للبيع في سوق النخاسة فاخذوه وجاءوا به الى القصر الذي كان ينزل فيه الاسكندر مع اكابر قواده واتفق حين وصولهم بالامير الى القصر أن كان الاسكندر نائماً فاطلعوا نائبه وكبير قواده بطليموس به واستجوبه واستيقن أنه ابن كنداكة حقيقة وتاكد من صدق روايته بان قطاع الطريق اخذوه على حين غرة وجلبوه الى مصر0
ابقى بطليموس الامير عنده حتى اذا استيقظ الاسكندر قام ودخل عليه وقال : ( ان ابن كنداكة ملكة السودان التي تريد حربها يامولاي قد وقع اسيراً في قبضتنا) 0 وقص عليه الخبر بتمامه0 عند ذلك صرف الاسكندر كل من كان في حضرته 0 واغلق على نفسه باب غرفته واخذ يفكر بقية يومه ذاك و كل ليله كيف يستفيد من هذا الامير في مواجهة امه0فلما كان من الغد دعا ذو القرنين بطليموس وأمره أن يتنكر في ثيابه هو وان يضع التاج على راسه ثم اجلسه على العرش مكانه أما ذو القرنين فانه تنكر في زي بطليموس ووقف خلف العرش مع سائر القادة كأنه واحد منهم ثم امر بادخال الامير المأسور0
دخل الامير فهاله أن يرى القائد الذي استجوبه بالامس جالسا على العرش فخر راكعا بالتحية ثم رفع راسه مخاطبا بطليموس المتنكر في زي ذي القرنين وقال: أعذرني يا مولاي فقد ظننت امس انك بطليموس القائد ولو كنت اعلم انك ذو القرنين لضاعفت من اكبارك وقابلتك بما يليق من التحية والتجلة0
فقال بطليموس المتنكر في زي الاسكندر مخاطبا الامير الصغير( لا عليك ولعلك من حسن الصدف ان تقابلني البارحة في زي القادة فلا تعرفني حتى تنبسط في الحديث الي دون خشية أما وقد عرفت قصتك كاملة وتحققت من صدق ما اخبرتني به من امرك فلعله يسعدك ان تطلع على ما قد قررته بشأنك00نحن معشر الملوك على اختلاف بلادنا واحوالنا ينبغي ان نتعامل في رعاية المكانة والحق والحصانة كما لو كنا اسرة واحدة عليه وان كنا على حافة الحرب ان اعيدك الى وطنك سالماً مكرماً0 ولا ينبغي في من هو في مثل مقامي ان يرى اميرا مثلك مسلوباً من قبل اللصوص والمارقين مهما كانت الحالفرايت الا اعيدك الى ديارك الا بعد ان اخذ لك حقك من قطاع الطريق وان ارد اليك زوجك وسائر ما اخذوه منك)0
عقب هذا الكلام التفت بطليموس المتنكر في زي ذي القرنينالى القواد الواقفين حول العرش وقال ك اريد ان انتدب احدكم للاضطلاع بمهمة رد هذا الامير الى بلده في سلام بعد ما ياخذ له كامل حقه من قطاع الطريق0انها لمهمة دقيقة وعسيرة فمن لها؟؟
عند ذلك قال ذو القرنين المتنكر في زي بطليموس القائد ( انا لها يا مولاي ان اردت ان تبعثني وتأذن لي بان اختار بنفسي ألف فارس مغوار اقتحم بها الصحراء في مواجهة الخوارج قطاع الطريق فاسترد للامير حقه ثم اقوم معهم على حراسته حتى نعيده الى ارضه سالماً) 0
فقال بطليموس المتنكر في زي دي القرنين ( لك ذلك ايها الفارس فاختر جنودك بنفسك) انتخب ذو القرنين التنكر في زي بطليموس ألفا من اكفأ جنوده الاغريق وبني امره على ان يدخل بهم مدينة كنداكة مع ابنها ثم يستولى عليها من الداخل فسار في ملاحقة الخوارج اولاً0 وما كاد يصلهم حتى هربوا اجمعين من وجهه تاركين وراءهم كل ما اخذوه من الامير0 بعد ذلك توجه ذو القرنين المتنكر في زي القائد بطليموسفي صحبة فرسانه مع الامير وحاشيته حتى دخلت بهم مدينة كنداكة حيث كانت تضرب معسكرها استعداداً لحربه0
وكان الامير قد بعث بالبشارة بخلاصه الى امه فخرجت وخرج امراؤها واكابر دولتها وسائر قومها لملاقات الامير فرحة بقدومه سالماً ، وضربت الطبول واقبلت الام على ولدها تعانقه واقبل الامراء اليه يهنئونه بالسلامة 0 وذو القرنين قائم بينهم متنكراً لا يحسون به0ولا يخافون منه بأساً فخاطبهم الامير قائلاً : لا تشغلكم الفرحة بقدومي سالماً عن مقابلة هذا البطل الاغريقي بما يستحقه من الكرامة فانه ندب نفسه دون قواد ذي القرنين لمناصرتي واسترد لي حقي وعاد بي سالماً اليكم ) 0
فاقبلت كنداكة على ذي القرنين التنكر شاكرة حامدة له حسن صنيعه ووعدته بالمكافأة واقبل عليه امراؤها شاكرين مقدرين بطولته وشهامته ثم امرت كنداكة بإنزاله هو وجنوده في منازل الضيافة كل حسب مقامه 0 وان يبالغ في اكرامهم0
في صبيحة اليوم التالي ظهرت كنداكة في افخر ثيابها واضعة التاج على رأسها فجلست على عرشها ومن حولها أمراؤها واكابر دولتها وسائر حاشيتها ثم دعت بالقائد الاغريقي لتقابله مقابلة رسمية تشكر له فيها حسن صنيعه ولتبعث رسالة معه الى ذي القرنين سيده تشكره على رد ابنها اليها سالماً وان كانا متخاصمين0
ما كان ذو القرنين المتنكر في زي بطليموس يرى كنداكة في تلك الأبهة حتى راعه جلالها ووقارها وتذكر بها امه الملكة (هيلين ) فلم يتمالك ان بكى وكاد يفضح امر نفسه لولا ان تنبه على صوت كنداكة تسأله (ما بك ايها القائد00ما يبكيك ؟؟) 0
فقال : دموع فرحة يا مولاتي انها لسعادة ما بعدها سعادة ان اقف هنا تكرمني من هي في مثل جلالك وامتع طرفي بالنظر الى وجهك الكريم واطلع من حسن طلعتك و هيبة وقارك ما لو رآه ذو القرنين نفسه لاغتبط به أشد الغبطة0 )
فسرت بذلك الجواب منه سروراً بالغاً ثم امرت الملا من قومها ان ينصرفوا اجمعين وامرت بابواب القاعة ان تغلق حتى اذا لم يبق أحد يراهما أو يسمعهما بادرته قائلة : ( يا ذا القرنين !!أنا كنداكة !! )
فقال: ( مولاتي ، لست ذا القرنين انما انا عبد من عبيده وقائد من جملة قواده) فجعلت كنداكة تضحك ملء شدقيها ، فقال في أدب شديد ( هل تطلعني مولاتي على سر ضحكتها؟؟) فأجابته كنداكة : (يا ذا القرنين هل تظن أنك خدعتني منذ اليوم؟ ) وأخرجت له الصورة التي كان قد رسمها لها فنانها قائلة : (لقد عرفتك متنكرا لأول لحظة رأيتك فيها ) فأسقط في يد ذي القرنين ولم يدر ما ذا يقول وأحس مرارة الاخفاق حين علم انه استدرج بحيلته00فتابعت كنداكة كلامها قائلة : ( ما رأيك الآن أنت الاسكندر الأكبر ذو القرنين مالك الدنيا من مشرقها إلى مغربها فاتح بلاد فارس ،وقاتل ملكها العظيم (دارا) وفاتح بلاد الهند، وقاتل ملكها المحنك القوي (فور) قد صرت في قبضتي أنا ، قبضة امرأة! واعجب ما في الامر انك سعيت الى اسرك بقدميك وأُخذت بذكائك0لقد كنت اتابع تدابيرك وادرس مكيدتك في كل حرب خضتها قرأيتك تركن إلى لطف الحيلة واحكام المكيدة في كسب النصر وتب الظفر بعدوك بالدهاء قبل المخاطرة بدفع الجند في ميدان القتال 0 ولكم تمنيت متعة نزالك في ميادين التخطيط وسياسة الحرب0 انا التي زينت لولدي الخروج الى الصيد وانا التي اوعزت الى رجال البوادي لياخذوه على غرة ويجلبوه الى مصر تحسبا لمثل هذا الموقف ومن قبل بعثت المصور وامراته باعداد صورتك التي لم يطلع عليها احد سواي00)
قعد الاسكندر حين قامت كنداكة تلقي على مسامعه ذلك الكلام يضرب جبهته بقبضته ويعض على شفته في غيظ شديد فقالت له كنداكة : ما كل هذا الغيظ والأسف ؟؟) فقال لها : إني إنما الآن آسف على شيء واحد) 00قالت : ما هو ؟؟ قال: إن سيفي ليس معي الساعة0 قالت : ما كنت تصنع به ؟؟ فقال : اقتلك به أولاً ثم اقتل نفسي 0 قالت : وما ذا تفيد من ازهاق نفسي ونفسك ؟هذه ايضاً ذلة محسوبة عليك أما أنا فبمقدوري الآن أن اصفق بيدي فيدخل رجالي وفي ايديهم السيوف القواطع ثم هي كلمة مني وأنت في عداد الموتى لكن لن افعل بك هذا لقد احسنت بي إذ رددت إلي ولدي سالماً) فقال لها : كفى تهكماً تعلمين الآن ومن قبل إني ما جئت اليك بولدك الا مكيدة ارمي بها الى قهرك0 فتجيبه كنداكة (إني لا اتهكم أنت قائد كبير وملك عظيم سأرسلك حراً لتعود الى مملكتك مع فرسانك المغاوير وسوف لن افشي سرك للرعية 0أجل سأعطيك الحرية والأمان بشرط واحد00)
ذوالقرنين : ( أنت الرأس المتوج الوحيد الذي غلبني في الدهاء00فما شرطك؟؟) 0
كنداكة : ( أن تكتب بيننا عهداً تقر فيه بسيادتنا على كامل أرض المعدن) 0
ذو القرنين : ( قد قبلت 00) 0
---------------------------------
أُخذت عن النسخة الأثيوبية لكتاب سيرة الأسكندر ذي القرنين ومغازيه0
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: السبت ديسمبر 27, 2008 8:23 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


الآثار السودانية المنهوبة والمقتسمة

لقد تم نهب الآثار في بلدان عالم الجنوب في فترة الاستعمار من قبل بعثات رسمية أرسلتها الدول أو المتاحف في الدول الأوربية التي كانت تسعى لامتلاك ذاكرة الدنيا، كما تم ذلك بأيدي أفراد جشعين للكسب المادي حيث يقومون ببيع تلك التحف للمتاحف العالمية وللأفراد المهتمين بجمع التحف في العالم. من قراصنة الآثار السودانية المشهورين الطبيب العامل في الإدارة الإيطالية د. فرليني الذي وصل للإهرامات الملكية في مروي متعاملا مع الآثار كلص. "واحد من الأهرام والذي كان الفضل من حيث محافظته على شكله تعرض بمعنى الكلمة للهدم من قبل فرليني الذي توجت أعماله التدميرية بالكشف عن الكثير من التحف الفنية الذهبية والفضية والمعادن الأخرى، جزء منها وصل لاحقا إلى ميونيخ وآخر إلى برلين".. وقد قام بنهب المدفن الوحيد الباقي حتى تلك الفترة لملكة مروية، وكان قد قام قبل ذلك هو ورفيقه ستيفاني بتدمير أربعة إهرامات أخرى. يقول كاتسنلسون "ولحسن حظ البحث العلمي لم يحاول أحد بعدهما "التنقيب الاثاري" في السودان حتى نهاية القرن التاسع عشر". (ص5). وقد ذكرنا من قبل خبر الجبانة المنهوبة في النيل الأزرق والتي غرق جزء كبير من منهوباتها في سفينة متجهة لإنجلترا.. وكثير من تلك المنهوبات وجدت طريقها إلى أوروبا وأمريكا وهي الآن في متاحف عالم الشمال.. كذلك، كان التنقيب في بدايته، كما هو الحال اليوم، يقسم المواد المكتشفة في السودان بين المؤسسة المنقبة ومصلحة الآثار السودانية، ولذلك توجد العديد من الآثار السودانية في كافة بقاع لدنيا إذا لاحظنا تعدد البعثات المنقبة في السودان وجنسياتها.
• كثير من الأواني والزينة والمنقوشات الأثرية السودانية موجودة الآن في متاحف عالمية مثلا:
o متحف بوسطن. كانت هنالك بعثة تنقيب من جامعة هارفارد اقتسمت مكتشفاتها مناصفة مع مصلحة الاثار السودانية، وهي الآن بمتحف بوسطن حيث توجد العديد من المصنوعات التي يرجع تاريخها للعصر المروى من المصادر في إطار الإمبراطورية الرومانية موجودة حالياً في مخزن متحف بوسطن للفنون الجميلة أو في صالة العرض والتي يمكن مقارنتها مع المواد التي تجرى دراستها كجزء من مشروع المصنوعات الرومانية في متحف السودان القومي.
o متحف وارسو والذي يحتوي على العديد من لوحات كنيسة فرس.
o المتحف الآثاري البولندي: ويحوي مجموعات آثارية سودانية راجعة لأعمال بعثات تنقيبية بولندية تابعة لكل من: الكدرو (أدوات زينة وأواني)- النقعة (تماثيل ورسومات).

--------------------------
*المصدر: آثار السودان
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: السبت يناير 16, 2010 6:34 am    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

نبذة تـأريـخية عن شــعب النوبة
الموقع:
تقع منطقة جبال النوبة فى الجزء الاوسط من جنوب غرب السودان و ذلك فى خطى طول 29 و31 درجة شرقاً وخطى عرض 12 و 30 درجة شمالاً تبلغ مساحة المنطقة 30000 (ثلاثين الف ميل مربع) اى ما يعادل مساحة اسكتلندا.
وهى منطقة سافانة غنية تهطل عليها امطار صيفية غزيرة تروى الارض بالمياه العذبة التى تكفى لآستواء المحاصيل الزراعية خلال الموسم الزراعى في الخريف .
المزروعات هى , الذرة بانواعها والدخن والسمسم الفول السودانى والكركدي القطن وكذلك البقول والموالح بمختلف انواعها. والفواكه الطبيعية النبك والقنقليز من شجر التبلدي اللالوب الحميض بانواعه والقضيم المانجو والدليب والاخرى والخضروات البامية والملوخية والطماطم التى تنبت فى السهول والوديان طبيعياً دون ان يتم زراعتها من قبل الآهالى فهى تنبت بمجرد بدء فصل الخريف وهطول المطر ويعتمد سكان جبال النوبة اعتماد دائماً على مياه الامطار وما تختزنه الوديان والخيران من تلك المياه خلال فص الصيف حيث ليس لديهم اى مصدر اخر للمياه وبجانب ذلك توجد الكثير من الينابيع العذبة على سفوح الجبال والروابى يستفيد منها الناس فى الشرب فى موسم الصيف حيث تنقطع الامطار .
في منطقة جبال انوبة لا يكن الناس ولا يملوا من العمل لكل موسم أعمال يقوم بها الإنسان فردا وجماعة هناك موسم للصيد يذهب الناس في رحلات صيد جماعية وموسم للحصاد يتعاون الناس في جمع المزروعات وموسم للفرح وقيام المناسبات على سبيل المثال موسم الختان الجماعي يكون ذلك فرضا على عموم أبناء البلدة من الجنسين وفيه تقدم العروض الفنية والرقصات الشعبية فأن شعب النوبة يذخر بالفنون الشعبية ومنها رقصات مشهورة مثل الكرنق الكمبلا الجريري النقارة الكلبنق سركلا والمندلة كما توجد في لدي شعب النوبة رياضات أصيلة مثل المصارعة الرومانية والدواس واندرفي وهي رياضة تشبه تمام لعبة القولف وهناك العديد من العادات والتقاليد الطيبة و يعتبر موسم الخريف هو انشط الاوقات العملية فى حياة الانسان النوباوى في منطقة جبال النوبة فيه تنشط الزراعة والرعى في كامل ارجاء, المنطقة ويعد اقليم جبال النوبة من اغنى مناطق السودان فى الزراعة و الرعى كان شعب جبال النوبة قبل الحرب الأهلية يمتلك اعداد هائلة من قطيع الاغنام والابقار والدوجن بأنواعها وعندما بدأ الناس في الاستقرار مرة أخرى بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها كما كان في السابق وذلك شـىء طبيعى لآن المنطقة غـنية بالمراعى الخصـبة طول ايام السنة بجانب توفر المناخ والظروف البيئية الطيبة ويشارك شعب النوبة فى هذا المنحى قبائل البقارة الذين يمتلكون كمية كبيرة من الابقار ( المسيرية والحوازمة والرزيقات وغيرهم ) وهم مجتمعات يهتمون بالرعى فقط , يترحلون فى جمبع مناطق جبال النوبة بحرية تامة من أجل تسريح مواشهم في المراعي الخصبة في تلك المناطق وقليلآ ما يستقرون فى مكانً ما فى بعض مناطق الجبال .
تجسم فى منطقة جبال النوبة سـلـسلة شـاهـقــة من جبال القرنيت الصـلب يبلغ ارتفاع بعـض الجبال قرابة 5000 (خمس الف قدم ) فوق مستوى سطح البحر ومن الجبال العالية جبل تمدين الذى يقع شمال غرب منطقة رشاد حيث يبلغ ارتفاعـه 4789 قـدم وجبل داير حيث يبلغ إرتفاعه
4635 قـدم فوق مستوى سـطح البحر .
كل المساحة التى تغطى منطقة جبال النوبة ارض زراعية خصبة غنبة بالوديان الطينية و الرملية تكسوها النباتات و الحشائش الطيبة بشكل كثيف .
فى بعض مناطق جبال النوبة تنهمر المياه العذبة من العيون التى توجد فى كهوف الجبال والتى تسمى فى بعض المناطق سلو ( بلغة النوبة ) يلجاء إلى الناس عندما يتأخر هطول الامطار في موسم الخريف كما يوجد فى بطون الجداول الرملية مياه نقية عذبة يستقى منها الناس ويستفاد منها فى زراعـة بعض الخضر والتمباك
منطقة جبال النوبة دائمة الاخضرار والنضارة وتتجلى فى اروع صـور الجمال الخلاب.
التعدات: - يبلغ تعدات شـعب النوبة اكثر من 3500000 ثـلاثـة مليون ونصـف نسمة تقريبا سيتحدد الرقم الرقم الدقيق بعد أتمام عملية أحصاء دقيقة في المنطقة
يمتلك جميع شـعب النوبة مساحات شاسعة من الاراضى الزراعية. جميع شعب النوبة يعشون فى شكل جماعات مستقرة يقيمون فى بلدات كبيرة و صـغيرة فى شكل مجموعات قبلية و تتكون كل مجموعة قبلية من عـدة اٌســـر متجانسة .
المدن: توجد فى منطقة جبال النوبة مدن كثيرة واكبر هذه المدن هى الدلنج كادقلى هيبان الضباب رشاد سـلارا لقاوا كيلك ومناطق تجمع السكان عبارة عن مدن منتشرة على مساحة واسعة من المنطقة وهى ميرى برا مير جوا كرنقو قـلفان ( الأجنق ) انقولو تيرا اطورو تيمين ليما كانقا ماسنق كوفا دقليك الاخوال ماسنق شاد انقركو
كحليات كواليب الكدرو الداير تلشى المورو تيس تيسى مندل لقورى سبوري تلودى امبرام الحجرات تيما كمدا كاودا و هناك العديد من المناطق الآهلة بالسكان .
التعريف عن الانسان النوباوى .
يعرف الانسان النوباوى بحياته فى منطقة الجبال بالانسان الحجرى الذى يتصف بالقوة والنشاط وتحمل المشـاق والمثابرة فى إنجاز اعماله بالاعتماد على الذات بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى لتحقيق جميع اعماله والتى تتعلق بتوفير إحتباجاته الحياتية . كما يعرف عن الانسان النوباوى بانه يتمتع بالذكاء ورجاحة العقـل فى إدارة شــئون حياته , عرف عنه عبر
التاريخ انه انسان محارب جسور لا يهاب السلاح مقـدام ثابت فى ميادين القتال عند وقوعها وليس من طبـعه البدء بمـعـاداة الاخرين بل هو مسالم وطيب المعشر جواد وكريم , الدليل على وجود هذه الخصال الطيبة لدى شـعـب النوبة , ان القبائل و المجتمعات التى تعيش مع شعب
النوبة فى منطقة جبال النوبة تشـهـد بذلك تلك هى القبائل و المجتمعات التى وفدت الى منطقة جبال النوبة حيث وجدت فيها رغد العيش و الامن على ارواحهم و اموالهم , مقيمون فيها منذ زمن ولم يشعروا قط بأى
مضايقات او خطر يهدد حياتهم .

مساحة الأراضي التي كان يسيطر عليها النوبة في عهد الممالك النوبية الثلاثة


الممالك النوبية الثلاثة التي اكنت على أرض السودان قبل كل الديانات والحضارات الحديثة واهتدت إلى الديانة المسيحية في منتصف القرن السادس واستمرت إلى بداية القرن السادس عشر بقيام سلطنة الفونج ولقد عرف الكتاب العرب هذه المنطقة التي فيها ممالك النوبة الثلاث ببلاد النوبة.
1- مملكة نوباطيا الواقعة ما بين الشلال الأول بأسوان حيى آخر الشلال الثاني أوالمعورف ببطن الحجر وهي المملكة التي عرفها بعض الكتاب العرب بأسم المريس وعاصمتها فرص.
2- مملكة المقرة الواقعة مابين الشلال الثاني والشلال الخامس قرب مدينة بربر وعاصمتها دنقلة العجوز.
3- مملكة علوة الواقعة ما بين الشلال الخامس إلى ملتقى النيلين الأبيض والأزرق في وسط السودان موقع العاصمة السودانية ( الخرطوم ) وكانت عاصمتها سوبا وهي أكثر الممالك التي عاشت وامتد نفوذها شرقاً و غرباً وجنوباً حتى كامل منطقة كردفان التي عرفت في ما بعد بدار النوبة.

تداخل المجتمعات في المنطقة
يعيش فى منطقة جبال النوبة العديد من الوافدين الذين دخلوا البلاد عبر الحدود الشمالية وتوغلوا غرباً حتى استقروا فى المنطقة و نخص بذلك القبائل العربية التى منهم المسيرية و الرزيقات و الحوازمة . وكذلك اولئك الذين جأوا عبر الحدود الغربية و الجنوبية من القبائل الافريقية و منهم الفلاته والبرقو و الهوسة و التشاديين و بعض قبائل من جنوب السودان الدينكا و النوير .
كل هذا الجمع من البشر المواطنين و الوافدين يعيشون جميعهم معاً ينعمون بالحرية و الرخاء و يتمتع الجميع بخيرات المنطقة دون أن يتعرضوا لأي مضايقات من جانب النوبة .
لقد سميت منطقة جبال النوبة او تلال النوبة نسـبة الى مقام اهـلها الاصـليين فيها شـعب النوبة , فالنوبة هم اقدم الشعوب الافريقية وجوداً على ارض السـودان ويعتبر شـعب النوبة قاعدة من القواعد التى قامت عليها الدولة السـودانية علاوة على ان النوبة يشـكلون سـبعين فى المئة من التكوين فى المجتمعات السـودانية.
لقد تابع علماء الآثار والمنقبيين عن تـأريخ السـودان والمهتمين بحضارة شـعب النوبة على وجـه الخصـوص من جنوب جمهورية مصر حتى الجزء الجنوبى الغربى من جمهورية السـودان حيث موقع جبال النوبة لقد تبين من مدونات كتب التأريخ أن شــعب النوبة هـو من اقـدم الشـعوب الافريقية التى عرفها التأريخ فى حضارة وادى النيل وهـو بذلك شــعب معروف لدى جميع المجتمعات المقيمة فى تلك المنطـقة (منطقة وادى النيل) ويرجع ذلك لصـلته المباشرة بالاحداث التأريخية التى دارت بالمنطقة وبطولات مشـهودة لها عبر مراحل تأريخ السـودان مما جعله بليغ الآ ثر فى تأريخ السـودان , يمتأز شــعب النوبة بمعطيات حضارية زاخرة بالعادات والتقاليد العقائدية وكذلك التنظيمات القبلية التى يمتاز بها عن غيره من المجتمعات البدائية يرجع ذلك الى بنيته الاجتماعية المترابطة .
يقول بعض الباحثين ان الموطن الاصلى لجنس شــعب النوبة هو الجزء الواقع فى جنوب مصر الى عمق شمال السودان , حيث اثبتت بعض الدراسات والبحوث التاريخية وجود علاقة وطيدة بين مجتمعات شعب النوبة فى منطقة الجبال فى جنوب غرب السودان ومجتمعات النوبة فى جمهورية مصر و مجتمعات المحس والدناقلة فى شمال السودان وهى مجتمعات إنبسقت من اصـل النوبة حيث تجتمع كل هذه المجتمعات فى إسم واحد نوبة ونوبيين ونوبا كلها فى الاصـل كلمة واحدة (النوبة) وكان يعيش ذلك الشعب على ارض واسعة مترامية الاطراف فى جماعات لها مماليك وامارات وفـقاً على ما اوردته كتب التاريخ .
أن النوبة و البجة اقا ما مملكتان فكانت مملكة النوبة على النيل بين الشلال الاول (اسوان) والحبشة وكانت مملكة البجة فى الصحراء الشرقية
وكان النوبة والبجة وثنيين على ديانة قدماء المصرين حتى ظهرت النصرانية فى مصر فاعتنقها النوبة فى القرن السادس للمسيح واشتهر
للنوبة مملكتان مملكة النوبة السفلى امتدت من الشلال الاول (اسوان) لاى الشلال الرابع وكانت عاصمتها دنقلة العجوز و مملكة
النوبة العليا وكانت تسمى علوة وامتدت من الشلال الرابع الى اعالى جزيرة سنار فى وسط السودان وكانت عاصمتها سـوبا عن يمين النيل الازرق على مسافة 15 ميلآ من الخرطوم .
لقد تاكد لنا من كتب التاريخ ومنشورات الباحثين والدراسات الميدانية التى اجريناها فى شكل لقاءت مع بعض الاخوة الشماليين من مختلف المناطـق الشمالية , تجمعت لدينا قرائن بل
دلائل تاكد وجود الارتباط الوثيق التى اشرنا اليه سلفاً وهو وجود العلاقة بين مجتمعات شعب النوبة فى منطقة الجبال والمجتمعات فى جنوب جمهورية مصر (النوبيين) والدناقلة والمحس فى شمال السودان.
لقد إرتكزت لغة النوبة عموماً على قاعدتين اساسيتين وتلك هى التى تكونان جميع مفردات اللغة النوبية المبعثرة عند شعوب النوبة جمعاء , وهي المتكى او المتجى والتى يتحدثها الدناقلة والفتكى او الفتجى (الفتشية) والتى يتحدثها مجتمع المحس والقبائل النوبية فى جنوب مصر .
وهذه الغات ( المتكى والفتكى) من اصـل واحد ( اللغة الفتشية ) ولا يوجد فرقاً كبيراً بين هذه الغات والتى تعرف بالرطانة ويكمن الاختلاف احياناً فى تغير بعض مواضع الحروف فى نطق بعض الكلمات او تبديل حرف فى كلمة بحرف آخر فيما نلحظ التون او النغمة الصوتية الموحدة فى مخارج الحروف عند نطق الكلمات فى جميع رطانات النوبة ونلحظ ك لك زيادة الحروف في بعض كلمات النوبة مثل الحروف التي تنطق بشد اللسان إلى الحلق أو إلى الداخل .
مما يدل على انها كانت لغة واحدة يتحدثها جميع شعب النوبة المنتشر في كل الا ماكن التى ذكر ناها آنفـاً.
التعليق
تبين لنا بانه لقد حدث كثير من الافساد و التشويه فى لغة النوبة نتيجة لعوامل تاريخية تتمثل فى نزوح العديد من المجتمعات العربية و الافريقية وغيرهم الى مواطن النوبة حيث تم الاختلاط والتناسخ الثقافي عبر تبادل الكلمات نتيجة للتداخل الاجتماعي مما ادى ذلك الى إحداث تغيرات في لفظ الكلمات وتقسيم اللهجات ( الرطانة ) و خلق مجتمعات جديدة تتمايز بسمات معينة كلون البشرة ومظهر شكل الانسان وكان للتفاعل التأريخى الآثر الكبير فى تداخل الاعراق التى اختلطت وتمخط منها تلك الافرازات المتباينة التى قسمت عنصر النوبة الى اقسام تبدو متباعدة عن بعضها بعض الشىء ونعنى بين النوبة فى منطقـة الجبال والدناقلة و المحس فى شمال السودان و النوبة فى جنوب مصر
ويظهر هذا التباين جلياً فى الاختلاف الذى الم باللغة واختلال بعض سماتها الاساسية كما نلاحظ أن لغة النوبة ذاته أخذت في التفكك والاضمحلال نتيجة للتأثر بالثقافة العامة في السودان لذا غزت الكلمات العربية وبكثرة أعماق اللغة النوبية سوأ كان في الشمال أو في جبال النوبة دخلت فيها الكثير من الكلمات العربية وكلمات اخرى غريبة عن لغة النوبة .
نورد هنا صوراً توضح الفروق بين مجتمعات شعب النوبة اصـل الانسان النوباوى هو انسان افريقى بسماته المتكاملة ذات البنية الجسمية القوية
وتنحصر الوان النوبة من اللون الاسود الداكن اللون البنى الفاتح الى اللون الزنجى البرنزى , الجبهة العريضة و الآنف الافطس و الشفائف الغليظة وكل الصفات المميزة للانسان الافريقى .
هذا بالنسبة للانسان النوباوى فى منطقة جبال النوبة , واما عن شعب النوبة فى منطقتى شمال السودان وجنوب مصر نجد هناك تغيراً كبيراً فى
شكل الانسان اكتسابه صفات مميزة نتيجة لاختلاط مجتمعات النوبة مع المجتمعات الدخيلة خصوصا العربية منها , مثلاً نجد الانسان النوباوى فى منطقة الجبال مايزال محتفظ بصفاته الافريقية بينما تغيرت تلك الصفات لدى النوبة فى جنوب مصر وشمال السودان قليلة فى بعض المناطق وتكاد تنعدم عند بعضها حيث نجد لون البشرة برنزي أو قمحي والشعر الناعم واللسان والأنف الطويل والفم السمسم كما يقولون وأما النوباوي في منطقة جبال النوبة كما هو أفريقي.
وهنا نورد لكم بعض ما جاء فى كتب التاريخ و المراجع الجغرافية والعلمية عن شعب النوبة , وفقاً لاتصاله العميق بالحضارات العريقة فى ارض وجوده
1 – الاسم نوبه بضم اوله وسكون ثانيه, وبا موحدة , والنوب تعنى جماعة من النحل ترعى ثم تنوب الى موضعها فشبه ذلك بنوبة الناس الرجوع مرة بعد مرة .
وقيل جمع نائب من النحل والقطيع من النحل يسمى نوبة, شبهوها بالنوبة من الناس فى السودان وهم فى عدة مواضع . النوبة بلاد واسعة عريضة فى جنوب مصر وهم اهل شدة فى العيش و اول بلادهم تبدا من اسوان.
لقد مدح النبى صلى الله عليه وسلم فقال ( من لم يكن له اخاً فليتخذ اخاً من النوبه). النوبه لا يطوؤن النساء فى الحيض و يغتسلون من الجنابه ويختنون الاغتسال من الجنابة والاختتان عندهم عادة أصيلة,( ونزيد على ذلك أن العادة عند شعب النوبه كانت عندما تحيض المراة يجب عليها مغادرة منزل زوجها الى بيت اهلها حتى تطهر ثم تعود فأن المراة الحائط لا تطهو الطعام لأن زوجها وأهل بيتها من الرجال لا يتناولون الطعام من يدها حتى تطهر)
مدينة النوبه اسمها دمقله (دنقلة) وطول بلادهم مع النيل ثمانون ليلة ومن دمقلة الى اسوان اول عمل مصر مسيرة اربعين ليلة ومن اسوان الى الفسطاس مسيرة خمس ليالى , وفى شرق بلاد النوبة اُمة تدعى البجه وبين النوبه والبجه جبال منيعة.
والنوبة اصحاب ابل و نجائب وبقر وغنم وخيل ولملكهم خيل عتاق وللعامة براذين والدليل على صحة هذه الاقوال ان النوبة يعرفون هذه الاشياء بأسمائها لأن أجدادهم كان يستخدمها .
النوبة قوماً يرمون بالنبل عن القوس العربية وفى بلادهم الحنطة و الشعير والذرة والنخيل والكروم ومقل واراك و يعرف ملكهم باسم كابيل من كتاباته الى عماله كالآتى . من كابيل ملك النوبه و المقرى الى عاملنا فلان.
وكان يوجد خلف النوبه أمة يقال لهم علوا وهم على مسيرة ثلاثة اشهر وبجوار النوبه كانت هناك امة اخرى تدعى تكنه وهم وعلوا عراة لا يرتدون ثوباً البته انما يدهنون ابشارهم بالدهان وفى بلاد النوبه يكثر الذهب وعندهم يقـترن النيل .
ونوبه ايضاً بلد صغير بافريقية بين تونس و اقـليبيا . و نوب ايضاً ناحية من بحر تهامة سميت بالنوبة لانهم سكنوها .
2 – النوبه منطقة ممتدة على شاطىء النيل جنوب اسوان و دمقلة بالسودان ويسمى الجزء الواقع فى اقليم مصر بين اسوان ووادى حلفا النوبه السفلى فيما يسمى الجزء الواقع فى السودان النوبه العليا . يتكلم النوبه لغة خاصة بهم تنقسم الى فرعين رئيسيين مختلفين فى المفردات والقواعد و هما لغة الكنوز ولغة الفياتشى, ( المتكى والفتكى ).
3 – حام :
حام هو احد ابناء نوح عليه السلام و يعتقد انه الاصغر بين اخوته من ابناء نوح . ومعنى اسمه بالعبرية تعنى حار او محترق و يستدل منه على حالة الارض التى خصصت لذرته او تعيش عليها , و يقال ان ابناء حام هم الذين انشاُواُ مماليك اشور و مصر وصيدون و غيرها من البلاد الفينيقيه ولقد ذكر فى ايات شعرية من الكتاب المقدس ان مصر هى ارض حام و ان نسل حام هم كوش ومصرايم و قوط و كنعان .
الزنج :- الزنج هم جيل من السودان انهم و النوبه والحبشة من ولد حام
من هنا نستنتج ان شعب النوبه من الشعوب العريقة والقديمة التواجد على كل الاراض التى وجدت عليها , وكذلك نستنتج ان تاريخ وادى النيل بني على قواعد محددة ويكون شعب النوبة احدى اهم تلك القواعد التاريخية, و على الرغم من انه لم يكن هناك اى كاتب تاريخ من جنس النوبه عمل على تناول مواضيع تاريخ شعب النوبه لغرض ابرازه تأريخياً الا اننا نلحظ من خلال قراتنا للتاريخ ان لشعب النوبه تأثيراً قوياً فى الاحداث التاريخية فى جميع مواقع تواجده فى السودان والبلاد المجاورة , و على الرغم من إننا لم نرضى ببعض التوصيف التى اوردها بعض الكتاب فى حديثهم عن النوبة وذلك لما فيها من إساءة وجرح لمشاعر الانسان النوباوى فى كل مكان , إلا اننا فى ذات الوقت نحترم اولئك الذين تناولوا اطراف الحديث عن النوبه تأريخياً و حضارياً وحتى
القضايا المعاصرة بصدق وامانة وكذلك نشكر كل من كتب سطراً عن النوبه ها انتهى كلامهم.
المراجع: تاريخ الطبري / كتاب اليعقوبي / تاريخ النوبة المسيحية في السودان / تاريخ السودان لنعوم شقير / مراجع أخرى أجنبية منها سجلات السودان0

-------------------------
صفحات من تاريخ السودان القديم - النوبة

النوبة ليست سلاله زنجية ولا عربية ..والنوبة هي سلالة قائمة بذاتها فالسلالة النوبية كانت سلالة واحدة فسلالة نوبة السودان هي امتداد لسلالة نوبة مصر فدخلت عليهم السلالات الزنجيةو الاسلامية والاروبية عبر التزاوج فتمازجت هذه السلالات وكونت هذه السلالات التي نراها اليوم ..فالنوبة يعتبر خيلان لكل القبائل التي تمازجت معها فاذا نظرنا الي الاثار والحضارات الموجوده في السودان القديم ومصر نجدها حضارة النوبة كما نجد البلاد التي تسيطر عليها الممالك النوبية نجدها من المحيط الاطلسي الي حدود الهند والي افريقيا


وكتب الكاتب النوبي في كتابه عن انتشار اثار ممالك النوبة العظيمة عدة دول غير مصر والسودان مثل كلمة كندا وهي تعني السكين بلغة النوبة والكثير من المفردات وفي حضارة ايران نجد اسم كوش ومعناها باللغة الفارسية (فارس) كما يوجد اسم الاجانج في الهند وهو اسم اكبر نهر هناك. كما نجد اسم كوش في جنوب السودان قرب توريت، وكوش معناها العدد السادس في الحساب عند قبائل الفرسان كما نجد اسم كوكو منتشر في العالم نجد جزر الكوكو في استراليا ومنطقة الكوكو في بوليفيا، وكوكا في المحس، وقبائل الكوكو نجدها في الجنوب وكما نجد اسم كوكو للذكور في قبائل النوبة وخاصة الابن الاول وهو منتشر في النيجر ومالي .
وكما كان للنوبة ملوك عظماء وجيش عظيم العظم لا يعرف الا النصر ومن ملوكهم العظماء


كاشتا 806 - 751 ق م
الملك بعانخي ملك نبته 747 - 716
الملك تهراقا 689 - 664
وكوركي ملك مصر
واركماني ملك مروي
وسلكو ملك نوباتيا
وشكنده ملك علوه ودنقلا
وداؤد الثاني ملك دنقلا
الملك وماى ثنيلا
والملك تانوت اماني 653 ق م
والملك اماني والملك شباكو 707 - 696 ق م
وكير كير ملك تقلارو (تقلي حاليا)
والملك كال كي
ومن الملكات:
الكنداكة مروي
ونفر كاكا شتا
ونفرتيتي
وتابري زوجة الملك بعانخي
واماني تيرى
واماني شخت
والملكة تي في مصر

اسباب رئيسية لهجرة بعض نوبة الشمال الي الجبال والجنوب وافريقيا:
كانت ممالك النوبة ممالك قوية ومتماسكة كالجبال لا تهزها اقوى الاعاصير والخطوب ، ضربت علي هذه المملك عدة حروب مثل :
دخول الاشوريون في القرن السابع الميلادى الي مصر واسر نسائها واطفالها.
الفتنة التي وقعت بين صلاح الدين الايوبي والنوبة في مصر .
دخول المسلمين ارض مصر.
هذه الاسبايب جعلت شعب النوبة يهاجر الي مناطق الامن والاستقرار ونزوحه الي السودان عبر درب الاربعين
وهناك اسباب اخري للهجرة منها:
غزو الاكسوم لمملكة مروي بقيادة الملك عيزانا ملك الحبشة عام 325 ، واسر امراءها وجنودها وسلب ممتلكاتهم
غزو الروم علي مملكة مروي .
الفتنة التي نشبت بين الملك داؤد والملك شكنده جعل كل واحد يستعين بقوة اجنبية وبدخول الاجانب الي بلاد النوبة افقدها السيطرة علي امرها جعل الكثير من النوبة يهاجروا الي الجبال والجنوب ومناطق اخري
ومن الاسباب ايضا غزو الممليك لمملكة دنقلا .
ومن الاسباب جفاف مناطق الشمال ادى الي هجرات الي الجنوب والجبال.
ومن الاسباب دخوال المسلمين الي دنقلا وسوبا جعلهم يبتعدوا منها حفاظا علي انفسهم وديانتهم المسيحية وعاداتهم وتقاليدهم .
ومن الاسباب المهمة خالص:
تتويج ابن بنت الملك على الملك حتى ولو كان غريب هذه الثغرة افقدت النوبة معظم ممالكهم ومكنت الملك الغريب ان يفرض ثقافته الاجنبية علي الثقافة النوبية مما سبب في ضياع ملك وارث ولغة النوبة العظيمة ..

و نواصل عن الاسباب الحقيقة التي هجرت النوبة جنوبا والي الجبال :
غزو الدمادم علي مملكة سوبا وقتل الملك شكندة جعلهم ينزحون الى جبال النوبة.
دخول الفتنة والتي اصابت مملكة سوبا وضياعها كانت من اسبابها امرأة تسمي عجوبة التي دخلت فتنة بين امراء علوة مما سببت في تدمير مملكة علوة وعاصمتها سوبا ومن اسباب تفرق النوبة الي الشمال و الجبال نزح جنوبا .
اصدر الحاكم الانجليزر في التاريخ الحديث ان تكون جبال النوبة والجنوب مناطق مقفولة ومع رفضهم الانصياع لهذه القفلة ولكن اثر القفلة علي التقارب بين الشعب الواحد في الشمال والجبال حتي افقدتهم كثيرا من وحدة لغتهم والصلة التي تربط بينهم فعلت هذا لكي تسيطر علي شعب النوبة وتفنيته واسباب متعدده كثيرة وبدخول مصيبة القفلة هذه والمصائب المذكورة آنفا الي بلاد النوبة جعلت بلاد النوبة وممالكها تنهار وجعلتهم يتفرقون في عدة مناطق بحثا عن الامن والاستقرار . هذه الهجرات اثرت علي ارث ولغة النوبة وجعلها غير متوحدة ورغم هذا التباعد والتغيير في اللغة في جبال النوبة وبين نوبة الشمال ومصر نجد حتى الآن تشابه كبير في اللغة والارث و التاريخ والملامح بين نوبة الجبال ونوبة الشمال ومصر وكما نجد عندهم كثير من الكلمات متقاربة مع بعضها البعض ولكن يشوبها التلحين.

وهنا سوف ننقل لكم نبذه تعريفية من باب أعرف وطنك علي المجموعات النوبية:
مجموعات الشمال:
وهم ينقسمون الي قسمين ولهم لغتين وبهما تشابه ولغتهم كالاتي:
لغة مجموعة (المتوكي) وهم الدناقلة والكنوز ولغتهم واحدة.
والمجموعة الثانية هم لغة المريسي (الفديجو) وهم المحس والسكوت والحلفاوى ولغتهم واحدة ايضا.
المحس نجدهم منتشرين في جميع انحاء السودان ولهم جزء في دارفور
خاصة قبيلة الميدوب لغتهم مع المحس واحدة يوجد بها اختلاف بسيط في تلحين الكلمات اما دارفور فهي تتبع الحضارة الكوشية في العهد القديم
كما يوجد في ارثهم الثقافي نجد انهم يدفنون موتاهم بنفس الطريقة التي يدفن بهاحضارة كوش يدفنون الميت ومعه ادواته التي يستعملها في حياته كما لهم لغة مشتركة تجمعهم مع لغة نوبة الشمال والجبال.

مجموعات الجبال والجنوب :
ومجموعاتهم كالآتي حسب اللغة:
مجموعة الكواليب: وهي اكبر المجموعات وتضم الكواليب ومورو وهيبان واتورو وتيرا وليرا وام حيطان والهدرة وكاو ونارو وفنقر وشاويه.

مجموعة النمانيج: وتضم قبائلها القاطنة القرى التالية : النتل وتندرية وسلارا وكلارا وكرمتي(هل تعني تيمنا بارض الجدود كرمةفي الشمال) وحجر سلطان و والفوس وافتي التي تسكن شرق جبل الدائر.

مجموعة تلودي والمساكين وتضم قبائل تلودي والمساكين واجرون وكلولو وقبائل طجة وغيرها.

مجموعة لفوفا وتضم لفوفا واميرا وقبائل اخرى.

مجموعة تقلي وقبائلها: الرشاد وكجاكجة وتقوى وتملي وترجك وتكم ووتيشان واخرى.

مجموعة كادقلي: وتضم قبائل كادقلي كرنقو وميري وتلشي وكاتشا وكمدة واخرى .

مجموعة تيمن وتضم قبائل كيقا وجرو وتيمن وسرف الضي وتيسي واخرى.

مجموعة كتلا وقبائلها: جلد وتيما واخرى.
مجموعة الاجانج: وتضم قبائل الجبال السته وهي ( كرورو وكدرو كافيرا وكلدجي ودباتنا ووكارتالا بالاضافة لقبائل كاركو وغلفان ووالي وفندا كاتشا وطبق وابو جنوك والدلنج والكدر والشفر وكجوريه وقبائل كاجا وكتول في شمال كردفان واخرى.

مجموعة الداجو: وتضم شاتاتا لقوري ابو سنون وتلو واخرى .

مجموعة الدواليب فهم نوبة مختلطون مع العرب فقدوا جزء من تراثهم النوبي وهم يسكنون شمال كردفان والروايه تقول ان الدواليب جزء من الكواليب (نفس الاسم قرية في وادي حلفا(


هنا سوف ننقل لكم الكلمات المشتركة وهي تعني وحدة اللغة:

الام: تسم (انينق) بلغةالدناقلة ومجموعة الاجانج وخاصة الغلفان واخرى.

الوالد: (ابا) بلغة الدناقلة والغلفان والكواليب وابو بلغة المحس.

الوجه: يسمي (كونج) بلغة الغلفان والدناقلة والنمانج والمحس وقبائل اخرى

اللبن: يسمى (اج) بلغة الغلفان و(إجيه) بلغة الدناقلة.

انا: تسمى (أي) بلغة الغلفان ولغة الدناقلة والمحس.

المطر: يسمى (أري) بلغة الغلفان و(ارو) بلغة الدناقلة و(ووي) بلغة المحس.

الرأس: يسمى (اور) بلغة الغلفان والدناقلة (وارو) والمحس.

الحصان: (كج) بلغة الدناقلة والغلفان وكج علامة استغراب عند الكواليب.

الحصان: (مورتا) بلغة الكواليب و(مورتي) بلغة المحس والحلفاوين والسكوت (ومرتا) بلغة اتورو ومرتا اسم قبيلة في كادقلي

الحمار: (حنو) بلغة الغلفان و(هنو) بلغة الدناقلة والمعروف ان الدناقله عندهم مشكلة كبيرة جدا في نطق حرف ال (ح) مثال هنو و(خ) مثال هيت لخيط و(ع) وتاليم لتعليم.

النار: تسمي (إيقه) بلغة الكواليب واتورو والغلفان و(وإيق)بلغة الدناقلة والمحس والحلفاوين والسكوت و(ليقه) بلغة ليرا.

السكين: (كندا) بلغة الكواليب والدلنج و (كند)بلغة كاركو و(كندنق) بلغة ليرا وتسمي (كندي) بلغة الدناقلة والمحس والسكوت والحلفاوى. ومندل(الصبي) و(كندو) بلغة الشفر الفرسان و(كوني) النمانج.

الجمل: يسمى (كم)بلغة نوبة الشمال كلهم، ويسمي (كمله) بلغة الكواليب واتور وتقلي (تقوي) والدلنج والنامنج وتلشي ويسمى (كملا) بلغة بلغة مورو (كمل) بلغة الشفر وكاركو والصبي و(كملقا) بلغة ميري وكادقلي وكرنقو عبدالله وكيقا الخيل .

كوكو: اسم مشترك بين الجبال ونوبة الشمال ومعناها الاسد

** منقول من منتديات :الحمض النووي للعالم العربي
للكاتب /أبو محمد السردي 0لم يذكر الكاتب مصدرا محددا للمقال بل اكتفى بأنه من مصادر متنوعة، فله ولصاحب المقال الشكر الجزيل0
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: الجمعة مارس 16, 2012 9:06 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الأثر النوبي يبدو واضحا في البيت الميدوبي فشكله الخارجي يشبه مباني كرمة القديمة (الدفوفة) أما من الداخل فالغرف تشبه الحجرات الداخلية للاهرامات والمعابد ولاسيما غرف وحجرات الدفن.فالداخل للبيت الميدوبي يحث بالمتعة والراحة السياحية وهو ينتقل بين التقاسيم الداخلية للغرف والممرات .فنجد من الداخل: *السداة : وهي الباب عبارة عن نسيج من نبات متسلق بطريقة هندسية رائعة وهي نفس الطريقة القديمة لأبواب جريد النخل في المنطقة النوبية. *حجرة الرحى وهي الطاحونة. *اللدايات:أعدت من الطين المخلوط بروث الحيوان ،وهي نوبية في طريقة إعدادها وشكلها. *بول آل :ممر يقود إلى مكان المحارم .* شرفة الضيوف * الفاجة: رف لحفظ مستلزمات البيت. السور بشوك الكتر وتضم الزريبة ( الشراة) وتنشر فيها العيش والمحاصيل للتجفيف.ومن الملحقات : بيت الموية ،بيت العيال،بيت الضيوف والمخزن. للمزيد راجع مقال الأخ رشاد عبد الرحيم بعنوان:الأثر النوبي في البيت الميدوبي. مع تحياتي.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: الاثنين يوليو 02, 2012 12:35 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع


المقال التالي للاستاذ/ جعفر بامكار في موقع سودانايل تحت عنوان:
البجا والنوبيون- بعض المشتركات الثقافية.
وقد سبق أن أهديت له مسودة كتاب اللغة النوبية والحضارات القديمة.

jbamkar@yahoo.com


لقد تلقيت مع كثير من الشكر والامتنان مؤلفين عن النوبة اهداء من مؤلفيهما للاطلاع والتعليق والمؤلفان هما :
1. مسودة كتاب للمؤلف الخير ابنعوف بعنوان : اللغة النوبية والحضارات القديمة ..
2. المؤلف الثانى للكاتب / مختار عبد السلام وهو كتاب باسم " السودان وطن الانبياء "
الكتابان يدوران حول منطقة النوبة فى اربع محاور هى اللغة - الجغرافيا – الدين والتاريخ وسيغتصر حديثى عن محوري اللغة والجغرافيا وسأتحدث عن محور الدين والتاريخ فى مقال لاحق وسيكون حديثى عن ما هو مشترك بين البجا والنوبة فى اللغة والجغرافيا وسابدا مقالى عن ما ورد بمسودة كتاب الخير ابنعوف " اللغة النوبية والحضارات القديمة ثم من بعده كتاب مختار عبد السلام ( السودان ارض الانبياء )
1/ يقول المؤلف ابنعوف
اسم يوسف يتكون من مقطعين يو وتعنى الام بالنوبية سف و سف اصلها شف وهى قطعة كبيرة من الحلى دائرى الشكل تستخدم بواسطتة النساء فى العنق
التعليق :-
الشف له نفس المعنى عند البجا كما هو عند النوبيين
يقول المؤلف :-
2/ ا سم اسماعيل هو شمويل بالعبرية كما ان سميل يعنى الشيخ بالنوبية وهو ايضاً لقب جامع الضرائب
تعليق :-
كثير من البجا لاينطقون اسم اسماعيل وابراهيم كما ينطق فى اللغة العربية بل تنطق اسمعيل وابرهيم اوابريم .
3/ يقول المؤلف
ورد فى التوراة " قال الله لابرام سارى امرأتك لاتدع اسمها سارى بل سارة"
سارى يعنى الطيبة بالنوبية الدنقلاوية والى اليوم يستعمل فى التحية " سارينا قمى


التعليق :-
سارى فى اللغة البجاوية تعنى الساحر او الشخص الخبيث ولذلك امر الله بتغيير اسمها ولو كانت سارى تعنى الطيبة لما امر الله بتغيير الاسم فى التوراة اما سارينا ااقمى فهى قد تعنى كفاك الله شر السحره والعين والخبئثاء واقمى واقم وتقماك وهى مفردات بجاوية دخلت فى العامية السودانية مثل التقماك اقماها بمعنى التى تتجاهلك تجاهلها وفلان ما متقمى بمعنى شخص مهم غير مجهول المقام .
4/ يقول المؤلف :-
ورد فى التوراة ان النبى موسى عليه السلام وجماعته عندما عبروا البحر الى الشرق واغرق الله فرعون وجيشه ضربت مريم ابنة عمران الدف فرحاً بالنجاة والنصر على فرعون والحقيقة الماثلة اليوم ان المنطقة التى تقع على الجهة المقابلة لعبرى تسمى مريم بوت وتعنى بالنوبية ارض مريم او منطقة مريم .
التعليق :-
كلمة " بوت " بمعنى ارض بالنوبية تحمل نفس المعنى 100% فى اللغة البجاوية.
5/ ورد فى التوراه –سفر عد – اسحاق 33 آية "5 " ارتحلوا من ماره واتوا الى ايليم وكان فى ايليم اثنا عشرة عين ماء وسبعون نخله فنزلوا هناك ثم ارتحلوا من ايليم ونزلوا على بحر سوف .
التعليق :-
كلمة ايليم كلمة بجاوية مكونة من مقطعين هما ايلا بمعنى ابيض ويم بمعنى الماء الصافى وفى اللغة العبرية القديمة يم تعنى البحر سواء كان مالحاً او عذباً لذلك فان ايليم تعنى الماء الابيض او الماء العذب الصافى
5/ يقول المؤلف
اصل كلمة سنار السودانية مكون من سين وتعنى السرة بالنوبية اما " آر فتعنى البرية والارض وتوجد مناطق نوبية كثيرة شبيهة مثل :- كمنار – ارض الجمل وتمنار ارض البطيخ .


التعليق :-
كلمة كمنار مكونة من مقطعين وهما كم بمعنى جمل وآر بمعنى ارض وعند البجا كام هو الجمل وكم للمجموع اي الجمال وهو نفس المعنى فى اللغة النوبية اما مفرده آر فهى كثيرة فى اللغة البجاوية مثل آر – بعات مصدر مياه مدينة بورتسودان وغيرها وقد تحمل نفس المعنى فى اللغة النوبية
6/ يقول المؤلف
" اور " تعنى الملك بالنوبية
التعليق :-
كلمة اور فى اللغة البجاوية تعنى الابن او الولد وجمع اور اى ابناء او اولاد هى كلمة " آر " مثل امارار او حسن ار او على ار والبجا دائماً يقدمون اسم الفاعل على الفعل او الصفة لذلك فكلمة اور سليم " لايمكن ان تكون بجاوية الا ان تكون سليم اور ولا اعرف قواعد اللغة النوبية هل يقدمون الفاعل على الفعل مثل البجا ام ماذا ؟
7/ يقول المؤلف :-
بعد وفاة مؤسس الاسرة النوبية فى مصر تولى شقيقه شابكا المسمى نفر كا رع
التعليق :-
اسم الشقيق شابكا لا يمكن ان يتسمى باسم آخر ولكن قد يلقب بلقب ملكى مناسب ومفرده نفر بفتح النون او كسرها مفرده بجاوية بفتحها تعنى الحسن والحلاوة واللطافة وهى تطلق على النساء مثل نفرتيتى وبكسر النون ينقلب المعنى للعكس تماماً فتعنى القبح والفظاظة والوحشية والغلظة وبعض الناس يحبون هذه المعانى لاخافة الناس
8/ يقول المؤلف :-
فى اللغة النوبية
" ارو " تعنى البحر او النهر
تعليق :-
" ارو " فى اللغة البجاوية تعنى السفن الشراعية او السمبوك وهو معنى مرتبط بالبحر
9/ يقول المؤلف :-
جبل التاكا فى مدينة كسلا – دكا – يعنى السطح الذى يمكن الجلوس عليه وتوتى يعنى الفعل يصعق او يرمى ارضاً اويرفس .


التعليق :-
كلمة جبل التاكا وتوتيل كلمتين بجاويتين اصليتين فشجرة الدوم فى اللغة البجاوية تسمى اكا وثمرة شجرة الدوم تسمى تاكا اما توتيل فمعناها الماء المتدفق تدريجياً ولا يفيض فيضاناً
10/ يقول المؤلف :-
" اكد" وهى تعنى الغلام الذى لم يبلغ سن الرشد .
تعليق :-
اسم اكد اسم شائع وسط البجا وقد يعنى نفس المعنى فى اللغة النوبية ولكن لست متاكدا من ذلك
11/ يقول المؤلف :-
" كا " تعنى البيت . أنكا تعنى بيتنا . إنكا تعنى بيتكم . مانكا تعنى ذلك البيت . بنكا تعنى بيت الرب .
التعليق :-
بنكا والتى تعنى بيت الرب قريبه من الناحية الصوتية من مفرده " مكه " بشكل لافت . البيت عند البجا قو او ماكواك وماكواك ايضاً قريبة من مفردة " مكة " او بكه وقو البجاوية فى اللغة النوبية تعنى الارض
11/ يقول المؤلف :-
الرقم عشرة فى اللغة النوبية يسمى " ديمين "
تعليق :-
فى اللغة البجاوية الرقم عشرة " تيمين " والتشابه واضح فى المفردتين والمفردة " تيمين " البجاوية تشير للاصابع العشرة فى الكفين التى يمكن ان يتم تناول الطعام بواسطتهما والرقم خمسة عند البجا " اي" اي الكف الواحدة التى لها خمسة اصابع
12/ يقول المؤلف :-
درو doro تعنى عجوز كبير السن فى اللغة الدنقلاوية وعند الميدوب دورى dory
تعليق :-
فى اللغة البجاوية العم او الخال والرجل العجوز كبير السن دورا dora والواضح ان اصل الكلمة واحد


12 يقول المؤلف :-
ودق تعنى الشحم بالدنقلاوية ونفس المعنى عند الميدوب
تعليق :-
ودق تحمل نفس المعنى فى اللغة البجاوية
13/ يقول المؤلف :-
اوندى تعنى نوع الذكر بالدنقلاوية وبالمبدوبية اوندى .
تعليق :-
فى البجاوية إندا تعنى نوع الذكر والواضح ان اصل الكلمة واحد .
14/ يقول المؤلف :-
تونكس تعنى آخر الابناء بالدنقلاوية وبالميدوبية توقندى تعنى آخر البطن " آخر العنقود "
تعليق :-
توقندى تحمل نفس المعنى بالبجاوية بالاضافة لآخر اربعاء بالشهر العربى وويتشائمون منها ولا يبدأون السفر فيها
15/ يقول المؤلف :-
" إندو " تعنى هنا بالميدوبيه . نفس المعنى بالدنقلاوية
تعليق :-
فى اللغة البجاوية " إانتون" تعنى هنا
16/ يقول المؤلف :-
" ارى " المطر بالميدوبية " ارو " المطر بالدنقلاوية "
تعليق :-
" ارو نيوت " بالبجاوية السحاب الذى يجلب المطر .
17/ يقول المؤلف :-
" اسلو " ولع النار شديد بالميدوبية " اولى " بالدنقلاوية .
تعليق :-
" اسلا " او " سليا " بالبجاوية ولع النار شديد ومشهور سلات البجا وهى لحم مشوية على حجارة حامية .


18/ يقول المؤلف :-
اعجمى اصلها بالنوبية " اقمى agums " وتعنى غير واضح او مبهم .
تعليق :-
فى البجاوية " إقم " تعنى لم يفهم " اقمنا " لم يفهموا " نقم " لم نفهم وهكذا
19 يقول المؤلف :-
عزرائيل اصلها بالنوبية " ادرائيل " وتعنى المشل للحركة .
تعليق :-
فى اللغة البجاوية " ادر " تعنى قتل و " مدر " عملية القتل و " مدور " القاتل
20/ يقول المؤلف :-
ايلوم فى النوبية تعنى التمساح
تعليق :-
فى البجاوية " ليما " هو التمساح والواضح ان اصل الكلمة واحد
تعليق على كتاب السودان وطن الانبياء
1/يقول المؤلف :-
" الاموريون هم سكان وادى امور الذى يتجمع من مرتفعات البحر الاحمر " الاوليب " ليصب فى النيل شمال الشريك الحالية "
تعليق :-
تنقسم منطقة البجا لمناطق مشهورة وهى من الشمال للجنوب كالاتى بدون تفصيل لها
1. بشاره
2. عيتباي
3. القنب
4. هاقنب او معدام
5. الاوليب
6. تمارا
7. بركه
8. القاش
9. بيلول
10. قاش داى
وأهم الخيران من الشمال للجنوب
1. الدئيب
2. اوكو
3. هييت
4. آمور
5. خور عرب
6. لنقيب
7. بركه
8. القاش
معظم خيران منطقة البجا تصب فى البحر الاحمر ماعدا وادى آمور وهو الاخطر من الناحية التاريخية والعسكرية والغزوات والهجرات فهو يصب مباشرة فى النيل . فى اوقات الخريف عندما تكون الظروف مناسبة وتتوفر به المياه فهوتاريخيا طريق الغزاة البجا لوادى النيل . لذلك فقد عبره جبابرة العنج والبلو البجا وغيرهم من قبل عبر التاريخ .لذلك نجد القلاع والحصون والاستحكمات العسكرية بالضفة الشرقية للنيل فقط وخصوصا عند مصب وادى امور ولا نجد اي آثار عسكرية لصد الغزاة بالضفة الغربية للنيل . كما ان امور قديماً كان طريق الهجرات البشرية من الكوشيين من الشرق لكردفان ودارفور وماورئهما . " يقول المؤلف " جاء فى سفر حزقيال " قال السيد الرب لاورشليم مخرجك ومدخلك من ارض كنعان ابوك امورى وامك حثية " وكما نعلم فان كنعان هو الاب المبجل لكوش العظيم
16 يقول المؤلف :-
سيدنا الخضر والبعض يسميه ايلياء وايلياء تعنى العابد .
تعليق :-
البجا يحولون الهمزة على السطر الى باء فمثلاً مفرده " فناء " يحولها البجا الى فناب " والتى تعنى القتال وكلمة " شقاء " يحولها البجا الى " شقاب " التى تعنى العمل الشاق وكلمة " هراء " الى " هراب " والتى تعنى الكذب وكذلك " ايلياء " يحولها البجا الى " الياب " التى تعنى الغالى او النفيس

3/ يقول المؤلف :-
كوش – يرجع هذا الاسم الى كوش بن كنعان بن حام بن نوح عليهما السلام ويطلق على كل المنطقة جنوب مصر من البحر الاحمر ومن الشلال الاول وحتى بحر العرب والسوباط ويشمل الارض حتى سفح الهضبة الاثيوبية الغربية .

تعليق :-
للاسف معظم سكان المنطقة قد استعربوا وفقدوا لغتهم وحضارتهم الكوشية ولم تعد هناك لغة تسمى باللغة الكوشية ما عدا اللغة البجاوية واستطاع البجا ان يحتفظوا بثقافتهم الكوشية بسبب العزلة التى فرضت عليهم بسبب طبيعة منطقتهم واعتقد انهم ايضاً سوف يسيرون فى درب الاخرين لو لم تبذل جهود للمحافظة على هذه اللغة والثقافة التاريخية الاصيلة
4/ يقول المؤلف :-
فى سفر اخبار الملوك جاء ما يلى حينئذ ذهب سليمان الى عصيون جابر ومدينة ايلا على شاطئ البحر فى ارض ادوم وارسل حوارم بيد عبيده سفناً وعبيداً يعرفون البحر فاتوا مع عبيد سليمان الى اوفير واخذوا من هناك اربعمائة وخمسين وزنه ذهب واتوا بها للملك سليمان .
تعليق :-
فى هذا المقطع الذى يدل على اخذ ذهب من ارض المعدن بمنطقة البجا نجد المفردات البجاوية ايله او ايلات والتى تعنى الارض البيضاء وكذلك مفرده اوفير التى استعملت فيها اداه التعريف او البجاوية والتى تعنى " ال " وكذلك مفرده ادوم التى تعنى عند اليهود الادميين من غير اليهود بما فيهم البجا طبعاً .
5/ يقول المؤلف :-
يقول سفر التكوين " ص/14 " حدث ايام امراقل ملك شنعار واريوك ملك الاسار وكدر لعومر ملك عيلام وتدعال ملك جوييم انهم حاربوا بارنج ملك سدوم وبرشاع ملك عموره وشناب ملك ادمه
تعليق :-
فى الاسماء الواردة اعلاه لاسماء الملوك لفت نظرى اسم شناب وهو اسم شائع وسط البجا .ان اسماء البجا رجالا ونساء تتكرر بشكل يدعو للعجب فى الكتب القديمة الامراللذى لم اجد له تفسيرا مناسبا حتى الان
6/ يقول المؤلف :-
نجد فى اللغة البجاوية وهى لغة كوشية اصيلة المقطع " او " وهو اداة التعريف مثل اوشيك " اونور " اولباب اودروس الخ . كما ان اور تعنى ابن او ولد عند البجا كما نجد فى اللغات النوبية الكثير من الالفاظ الشبيهة مثل " اوشى ، اورتشى اوربى ، اورتارتى ، الخ ولاشك ان سيادة اللغة العربية قد ادى لاندثار معظم مفردات اللغات المحلية القديمة
يقول المؤلف
تزوج عيسو ابن اسحاق عليه السلام من يهوديت ابنه بيرى الحثى ومن بسمه ابنه ايلون الحثى كما تزوج محله ابنه عمه اسماعيل عليه السلام .

تعليق :-
فى الكلام اعلاه ثلاث اسماء بجاوية وهى هوديت واسم محله وهوديت على وزن بداويت وهى لغة البجا . لقد لفت نظرى وحيرنى كثيراً وجود اسماء بجاوية فى الكتب الدينية القديمة وفى التوراة والانجيل والمزامير والاسفار .من لديه تفسير معقول لهذا اللغز؟
7/يقول المؤلف :-
ان اسماء مثل جعل وركاب ورباط وشايق الخ... اسماء عريقة وليست وافدة . ان عشائر شايق ورباط وركاب عشائر مرتبطة بمنطقة محددة جغرافياً منذ القدم ولو اخذنا الاسم شايق كمثال نجده يعنى القوه والشدة ويرتبط بمعنى السلطة وربما يفسر ذلك موقع المنطقة التاريخية التى قطنوها . شايق اسم قديم جداً كوشي المنشأ ولايبخس من ذلك جهل مصدره اللغوى بل يؤكد عراقته . كما ان اسماء ابناء شايق الاثنى عشر نجد ان منها تسعة اسماء كوشية الاصل وهم كادينقار – مريس – حواش – سالم – باعوض – شلوف – سوار – شرنكو .
تعليق :-
العشائر الكوشية تتفق فى الغالب فى اسماء الحيوانات المستانسة كما اتفق البجا والنوبيون حول اسم الجمل " كم " كذلك تتفق هذه العشائر حول اسم البقر والغنم والكلاب و الذئاب والثعالب والاسود والنمور خصوصاً العشائر التى تحترف الرعى فمثلاً الكثير من هذه العشائر تسمى البقره ( شا )" او قد تسمى النعجة ( شا) . فى كل الاحوال لا تغيب هذه المسميات ولكن قد تتبدل من حيوان لآخر.
عند العشائر الكوشية التى تحترف الرعى اهم شخصية هو الراعى ولذلك صفة هذا الراعى تتكرر فمثلاً راعى الابل او الجمال فى اللغة البجاوية يسمى ( كم – تيقا) وكم تعنى الجمال وتيقا تعنى الراعى او السائق للجمال – كذلك الذى يرعى الغنم فى البجاوية يسمى ( يا-تيقا ويا تعنى الغنم وتيقا تعنى الراعى . اذاً ماذا يسمى راعى البقر ؟ يسمى شاييقا وشا تعنى البقر وييقا تعنى الراعى.
اليس من المحتمل ان اسم شايقى هو تحريف بسيط لشاييقا ؟ اليس من المعروف تاريخياً ان قسما كبيرا من الشايقية كانوا رعاة ولفترات طويلة من التاريخ قبل ان يستقر عدد منهم على ضفاف النيل ويحترفون الزراعة ؟
8/ يقول المؤلف :-
وابناء اسماعيل عليه السلام هم :- نابت - ميشا – قيدار – ادبائيل – ميشام – مشماع –– هدد – تيما – يطور – نفيس – قيدمان .


تعليق :-
من ضمن هذه الاسماء لفت نظرى اسم نابت واسم ميشا وهما اسمان بجاويان يستعملان حتى الان وسط البجا بل هناك قبيلة بجاوية كبيرة وهامة تسمى النابتاب وهم ال دقلل ناظر عموم قبيلة البني عامر البجاوية وكذالك هناك قبيله بجاوية أخرى كبيرة وهامة تسمى ميشاب ينتمى اليها الشيخ الجليل ابو على مجذوب ابو على والى ولاية البحر الاحمر الاسبق ورئيس هيئة شورى المؤتمر الوطنى .اما بقية اسماء ابناء اسماعيل عليه السلام ففى نفسى منهم شئ من حتى ولن اقول شيئا عن اسمائهم حتى اتاكد
تساؤلات اخيرة
لماذا نجد هذه المفردات اللغوية الكثيرةالمشتركة بين لغة الدناقلة الانداندى ولغة الميدوب فى اقصى غرب السودان ؟
هل الميدوب دناقلة ام بجا ؟
هل لغة الدناقلة اقرب للغة البجا والميدوب ام اقرب للغات النوبية الاخرى ؟
سوف ادلى براى فى الموضوع وهو مجرد راى اجتهادى اولى قابل للنقاش
اللغة الدنقلاوية متاثرة بلغة الكنوز تاثرا كبيرا وعميقا اكثر من اى لغة اخرى .ومن هم الكنوز .انهم بقايا قبيلة ربيعة العربية التى كانت تسكن بوادى العيلاقى وبارض المعدن وسط البجا .ان اكثر من تسعين فى المائة من قبيلة ربيعة العربية اصبحوا بجا وفقدوا لسانهم العربى .اذا الكنوز المتاثرون باللسان البجاوى هم حلقة الاتصال بين اللغة البجاوية ولغة الدناقلة اولغة الانداندى
اما بالنسبة للميدوب فاعتقد انهم بجا هاجروا لتلك المنطقة مثلهم متل العنج البجا والكوشيون بطبيعتهم يتوغلون فى البرالى اخر مدى كما يتوغل الاوربيون فى البحر لاخر مدى
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:41 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

محاضرة عن اللغة النوبية من حلقتين:

www.youtube.com/watch?v=C9MgSytOBCw
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
الخير محمد حسين



اشترك في: 05 اكتوبر 2006
مشاركات: 386

نشرةارسل: الخميس سبتمبر 13, 2012 6:17 pm    موضوع الرسالة: رد مع اشارة الى الموضوع

الشيخ علي ابراهيم من قبيلة الميدوب مارس العمل الوطني منذ أربعينات القرن الماضي حتى برلمان 1986 .وصفه الاستاذ علم الدين عمر بأنه تاريخ يمشي على الارض وأجرى معه حوارا مطولا في منتديات الميدوب ،اخترنا منه مايناسبنافي البوست.قال الشيخ ابراهيم :تاريخيا دنقلا مقرنا الرئيسي وجدنا احمد كان آخر ملك نوبي في مملكة دنقلا جاء لمنطقتنا الحالية في القرن الثالث عشر برفقة الملك يعقوب واتجه يعقوب غربا وهو جد قبيلة القرعان. وعن نضالهم ضد الاستعمار قال :أنهم ناصروا الثورة المهدية وجدهم ( كورينا) هو الذي قطع رأس غردون عند فتح الخرطوم . (انتهى المصدر) . * تعليق : (كورينا) عائلة معروفة جنوب دنقلا.
انتقل الى الاعلى
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    sudan-forall.org قائمة المنتديات -> منبر الحوار الديمقراطي جميع الاوقات تستعمل نظام GMT
انتقل الى صفحة السابق  1, 2
صفحة 2 من 2

 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

قوانيــــــن منبر الحوار الديمقراطي

 

الآراء المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية


  Sudan For All  2005 
©
كل الحقوق محفوظة